أمراض المهبل وطرق علاجها

كاتب مُشارك: فاتن سليمان
عدد الزيارات 100
أمراض المهبل وطرق علاجها

إذا كنت شديدة القلق والحرص على صحة مهبلك. وتتساءلين باستمرار عن أمراضه وتظاهراتها. فأنت لست الوحيدة. وذلك لأن أمراض المهبل كثيرة وشائعة وتعاني منها أغلب السيدات خلال مرحلة ما من حياتهن. ولمعرفة المزيد من التفاصيل عن أمراض المهبل وطرق علاجها تابعي معنا المقال التالي.

 أهم أمراض المهبل

تشمل أهم امراض المهبل كلًا من، التهابات المهبل بأنواعها المختلفة، والأمراض المنقولة بالجنس، وسرطان المهبل. ولأنها شائعة للغاية، سوف نتحدث عن كل منها بالتفصيل.

التهاب المهبل الجرثومي

وهو من أمراض المهبل الأكثر شيوعًا. ويحدث عند ازدياد أعداد الجراثيم الموجودة في المهبل بشكل طبيعي. يترافق هذا النوع من الالتهابات بظهور الأعراض التالية:

  • الشعور بحرقة أو ألم أثناء التبول.
  • وجود مفرزات مهبلية بلون رمادي داكن أو أخضر.
  • انبعاث رائحة كريهة من المهبل (رائحة السمك الفاسد).
  • الحكة الفرجية أو الشعور بالانزعاج نتيجة تهيج جدران المهبل.

ليس بالضرورة ظهور جميع هذه الأعراض عند جميع السيدات. كما لوحظت العديد من حالات التهاب المهبل الجرثومي من دون أية أعراض عند بعض السيدات.

التهاب المهبل الفطري

يعتبر من أكثر أمراض المهبل انتشارًا. يسمى أيضًا التهاب الفرج والمهبل بالمبيضات البيض. من المحتمل أن تصابي بهذا النوع من الالتهابات في الحالات التالية:

  • استخدام الصادات الحيوية الجهازية لفترة طويلة.
  • الحمل أو استخدام موانع الحمل الفموية الحاوية على هرمون الاستروجين.
  • مرضى السكري غير المضبوط.
  • المثبطين مناعيًا كمرضى زرع الأعضاء الخاضعين للعلاج.

تتميز الإصابة بالمبيضات المبيض بظهور الأعراض التالية:

  • حرقة وألم أثناء التبول.
  • مفرزات مهبلية سميكة بلون أبيض قشدي تلتصق على سطح المهبل، وتكون عديمة الرائحة.
  • احمرار المهبل وتورمه نتيجة الالتهاب الحاصل.

أمراض المهبل المنقولة بالجنس

يحمل هذا العنوان العريض حالاتٍ مرضية متنوعة، تشترك جميعها بآلية انتقال العدوى ألا وهي ممارسة الجنس غير المحمي مع شخص مصاب. بينما تختلف عن بعضها بأعراضها ومدى خطورتها وعلاجها، وسنذكر فيما يلي أهم الأمراض المنقولة عن طريق الجنس:

  • التهاب المهبل بالكلاميديا: تسببه جرثومة تسمى الكلاميديا، وهو أشيع الأمراض المنقولة بالجنس. تؤدي الإصابة به إلى الإحساس بألم وحرقة أثناء التبول. بالإضافة إلى ظهور مفرزات مهبلية بلون أصفر مخضر، وألم أسفل البطن.
  • الثآليل التناسلية: يسببه فيروس الحليموم البشري، كما أن له أنماطًا متعددة. يرتبط بعض هذه الأنماط بخطورة تطور سرطان عنق الرحم. ولذلك يتوفر الآن لقاح للوقاية من الإصابات بأنماط الفيروس الخطيرة.
  • السفلس أو الزهري: وهو مرض جرثومي يؤدي إلى ظهور العديد من الأعراض وعلى عدة مراحل. تظهر بدايةً قرحة مكان الإصابة البدئية (مكان دخول الجرثوم إلى الجسم). ويظهر في المرحلة التالية طفح في كافة أنحاء الجسد مع حمى وصداع وألم مفاصل.
  • المشعرة المهبلية: يسببها طفيلي المشعرة المهبلية. وتؤدي إلى ظهور مفرزات مهبلية رغوية ذات رائحة كريهة مميزة
  • السيلان البني: أيضًا مرض جرثومي ويؤدي إلى ظهور مفرزات بلون أصفر أو أخضر. مع ألم أثناء الجماع، مع حكة وحرقة أثناء التبول.
  • قمل العانة: تعيش حشرات القمل على شعر العانة، وتؤدي إلى الشعور بحكة شديدة مع إحساس بالانزعاج وظهور بثور حمراء في منطقة العانة.

يمكنك الوقاية من الإصابة بهذه الأمراض من خلال اتباع قواعد النظافة العامة، وممارسة الجنس المحمي، والحصول على فحوص تحري للأمراض المنقولة بالجنس وخاصة عند وجود شريك جنسي جديد.

طرق علاج أمراض المهبل


  1. يختلف علاج أمراض المهبل بحسب الحالة المرضية والعامل المسبب، ولكن بشكل عام تشمل التدابير العلاجية لأمراض المهبل كلًا مما يلي:

    • الصادات الحيوية الجهازية لعلاج التهاب المهبل الجرثومي والسفلس والسيلان البني والكلاميديا.
    • مضادات الفطور الموضعية في الحالات الخفيفة من التهاب المهبل الفطري، ومضادات الفطور الجهازية في الحالات الشديدة والناكسة.
    • العلاج النوعي لالتهاب المهبل بالمشعرة المهبلية هو الميترونيداول.
    • لقاح فيروس الحليموم التناسلي للوقاية من الإصابة بالثآليل المهبل وتطور سرطان عنق الرحم.
    • يختلف علاج سرطان المهبل حسب عمر المريضة والمرحلة السريرية للورم وتعالج إما بالاستئصال الجراحي أو بالعلاج الشعاعي والكيماوي.

    وفي الختام، نود أن نذكرك سيدتي أن صحتك أمانة بين يديكِ، وأن درهم وقايةٍ خيرٌ من قنطار علاج، وهذا ليس فقط مع أمراض المهبل إنما في جميع الأمراض.