أفضل فيتامين للشعر والأظافر

عدد الزيارات 602
أفضل فيتامين للشعر والأظافر

تسعى المرأة دائمًا للاعتناء بجمالها، حيث تركز على إظهار معالم أنوثتها. ويعتبر الشعر الطويل والصحي سر جمال المرأة، وكلما زاد اهتمام المرأة بشعرها وأظافرها، كلما زاد جمالها.  لأن الشعر والأظافر يشكلان جزء مهم وأساسي في المظهر الخارجي للمرأة. لذا إذا كنت ترغبين بالحصول على شعر مثالي خالي من المشاكل. وكذلك الحصول على أظافر قوية، عليك الاعتماد على التغذية السليمة الغنية بالفيتامينات المختلفة والتي تعد العامل الرئيسي للتمتع بشعر يعج باللمعان والحيوية. كما تساعد على الوقاية من المشاكل التي تصيب الشعر مثل تقصف الشعر، وتساقطه، كذلك ظهور الشيب المبكر، وتجعد الشعر. وفي مقالنا اليوم سنتكلم عن أفضل فيتامين للشعر والأظافر،  وعن الأغذية الغنية بفيتامين الشعر والأظافر. ومن أهم هذه الفيتامينات:

فيتامين البيوتين للشعر والأظافر

يعد البيوتين أفضل فيتامينات الشعر والأظافر. وهو يعرف باسم فيتامين b7 . ويعد النقص في هذا الفيتامين نادر. إلا أن تناول الأغذية الغنية بالبيوتين تقوي الأظافر وتحسن نمو الشعر، ويحتاج الشخص البالغ جرعة يومية تبلغ 30 ميليجرام. وفيما يلي نذكر الأغذية الغنية بالبيوتين: الكبد، وصفار البيض، ومنتجات الألبان، والخميرة، والسلمون، والأفوكادو، والبطاطا الحلوة، والمكسرات، والقرنبيط. وأهم فوائد البوتين للشعر والأظافر هي:

تحسين عمليات الاستقلاب فهو من أهم الفيتامينات الضرورية لإنتاج الطاقة. لأن وجوده ضروري لكثير من الأنزيمات لأداء عملها. حيث تساهم هذه الأنزيمات في عمليات الاستقلاب، وهضم الكربوهيدرات، والدهون، والبروتينات المختلفة. كما تحفز هذه الأنزيمات المرحل الأولى من عمليات الاستقلاب. كتكسير الحموض الأمينية، وتصنيع الغلوكوز لإنتاج الطاقة.

كما يساغد على تقوية الأظافر الضعيفة حيث أن أكثر من 50% من البشر حول العالم يصابون بتكسر وتشقق الأظافر. لذا كان لا بد من إجراء دراسات للبحث عن علاج لهذه الحالات. وقد بدأت الدراسات تبين أن البيوتين قد يكون له دور في تقوية الأظافر الضعيفة. وفي دراسة تم فيها إعطاء 35 شخص البيوتين لمدة 60 يوم بشكل يومي. حيث لوحظ انخفاض نسبة تشقق الأظافر وتكسرها لديهم. وأيضًا يعزيز صحة الشعر فمن الجدير بالذكر أن نقص البيوتين يؤدي إلى تساقط الشعر بشكل ملفت. وفوائد العلاج بالبيوتين في تساقط الشعر قليلة إلا إذا كان هناك نقص بالبيوتين.

فيتامين ب12 وفيتامين ب9

  1. يساعد فيتامين ب12 في امتصاص الحديد كما أن له دور في تكوين الكريات الحمر في الدم. بالنتيجة فإن الحديد وفيتامين ب12 يحافظان على صحة الشعر والأظافر. وبالتالي إن نقص فيتامين ب12 يؤدي إلى ازرقاق الأظافر، وتساقط الشعر. وأما فيتامين ب9 فإنه يساهم في تكوين كريات الدم الحمر، ونقصه يسبب تغير لون الأظافر وتساقط الشعر. لذلك وتجنبًا لحدوث النقص يجب الحصول على جرعة يومية من فيتامين ب12 تصل حتى 2،4 ميليجرام. ويتوفر هذا الفيتامين في الأطعمة الحيوانية، مثل اللحوم، والدواجن، ومنتجات الألبان، والبيض والأسماك.

    والحاجة اليومية من حمض الفوليك للإنسان البالغ تصل حتى400 ميليجرام. ويتوفر هذا الفيتامين في الخضروات ذات اللون الأخضر الداكن. والفواكه الحمضية، والفاصولياء، والبازيلاء، والعدس، والمكسرات، والبذور، والأفوكادو

فيتامين ج

    • يلعب فيتامين ج دورًا هامًا في انتاج الكولاجين. حيث يشكل الكولاجين العامل الأساسي لتكوين بشرة صحية. كما يشكل أيضَا البنية الأساسية للشعر والأظافر.
    • يعد فيتامين ج من أقوى مضادات الأكسدة التي تحمي من التأثير التأكسدي للجذور الحرة المسؤولة عن التقدم بالعمر وتساقط الشعر ومنع نموه.
    • يساعد فيتامين ج الجسم على امتصاص الحديد الضروري لنمو الشعر.
    • يسبب نقص فيتامين ج بطء في نمو الأظافر، وتصبح هشة ضعيفة.

    وبسبب أهمية فيتامين ج للجسم وبسبب عدم قدرة الجسم على انتاجه. يجب تناول الحاجة اليومية منه عن طريق الأغذية وهي عند الرجال 90 ميليجرام وعند النساء 75ميليجرام. ومن الأغذية الغنية بفيتامين ج هي: الفواكه الحمضية، مثل البرتقال والفراولة والكيوي، والخضروات الخضراء، والطماطم، والفلفل الحار الذي يحوي ضعف النسبة الموجودة في البرتقال

فيتامين د

    • يعمل فيتامين د على تكوين بصيلات جديدة للأشعار في فروة الرأس، لذلك فإن اخفاض مستواه يؤدي إلى تساقط الشعر.
    • ينتج الجسم فيتامين د عن طريق التعرض لأشعة الشمس بشكل مباشر.
    • تعتبر الأسماك الدهنية وزيت كبد سمك القد، وبعض أنواع الفطر، واللبن ، والجبن، والبرتقال من أهم المصادر الغذائية لفيتامين د.

فيتامين أ

  1. يعتبر فيتامين أ من الفيتامينات المهمة للرؤية والنمو وتقوية المناعة  وانقسام الخلايا والتكاثر. ويحتوي على مضادات الأكسدة، التي تحمي أجسادنا من الجذور الحرة ومن تأثيراتها المسرطنة. إضافةً لذلك فإن لفيتامين أ  أهمية كبيرة لنمو وقوة الشعر والأظافر تتجلى فيما يلي:

    • وتعد خلايا الشعر من أسرع الخلايا نموًا في جسم الإنسان. ويلعب فيتامين أ دورًا أساسيًا في نمو هذه الخلايا.
    • تفرز الغدد الجلدية بمساعدة فيتامين أ مادة دهنية تسمى الزهم الذي يرطب فروة الرأس ويحافظ على رونق الشعر وحيويته.
    • يعتبر الاعتدال في تناول الفيتامين أ أمر مهم للغاية فقد أثبتت الدراسات أن زيادة الجرعة من فيتامين أ أو نقصانها يؤدي إلى تساقط الشعر.
    • يوجد البيتا كاروتين الذي يتحول إلى فيتامين أ في البطاطا الحلوة، والجزر، والقرع، والسبانخ، واللفت.
    • ويوجد فيتامين أ في البيض، والحليب، والزبادي، كما يعتبر زيت كبد الحوت مصدر ًا ممتازًا لفيتامين أ.

فيتامين ه

  1. تأتي أهمية فيتامين ه للشعر والأظافر من كونه مضاد أكسدة يقاوم الجذور الحرة المؤذية للشعر والأظافر. ومن أهم فوائد الفيتامين ه للشعر والأظافر:

    • محاربة علامات الشيخوخة والتقدم بالعمر.
    • محاربة شيب الشعر المبكر.
    • إزالة البقع الداكنة في البشرة.
    • يمنح الشعر القوة واللمعان.

    ويجب العلم بأن المكملات الغذائية لا تقدم نفس فائدة الأغذية الغنية بفيتامين ه. ومن هذه الأغذية : زيت الزيتون، وزيت اللوز، وزيت الفول السوداني، واللحوم ومنتجات الألبان، والنباتات ذات الأوراق الخضراء، والحبوب المدعمة. ولا بد من التنويه أنه يحصل معظم الناس على ما يكفي من فيتامين ه باتباع نظام غذائي متوازن.

    وختامًا تعد الفيتامينات من المواد الضرورية التي يحتاجها الجسم. وهي توجد بشكل طبيعي في بعض الأغذية. ولا يستطيع الجسم تصنيعها. لذا لا بد من إدخالها في النظام الغذائي اليومي. بشكل معتدل ومع ما يناسب العمر. حيث يعد اتباع نظام غذائي صحي من أفضل الطرق للحصول على حاجة الجسم من الفيتامينات. ولكن قد نضطر أحيانًا إلى استخدام المكملات الغذائية. ولكن باستشارة الطبيب لأن تناول كميات كبيرة منها قد يكون مؤذيًا.