أعراض فقر الدم عند الإناث

كاتب مُشارك: براءه زينو
عدد الزيارات 163
أعراض فقر الدم عند الإناث

تعتبر أعراض فقر الدم عند الإناث كثيرة وعديدة تنتج عن أسباب وعوامل متنوعة، قد تكون بسيطة أو متوسطة أو شديدة الخطورة. تابع معنا هذا المقال لنتعرف معًا على كل ما يتعلق بذلك.

فقر الدم أو ما يعرف بلأنيميا Anemia ظاهرة صحية أو مرض يحدث لعدم احتواء الدم على كمية كافية من الكريات الحمراء اللازمة لنقل غاز الأوكسجين الضروري لعمل خلايا وأنسجة الجسم كافة. إذ تحتوي كريات الدم الحمراء على الهيموغلوبين ( خضاب الدم هو عباره عن معدن الحديد و عديد ببتيد )، وفي حالة فقر الدم تنخفض كمية الهيموغلوبين عن المعدل الطبيعي المطلوب للقيام بوظائف الجسم، وبالتالي سيؤثر ذلك على حيوية الجسم  كالشعور بالتعب والإعياء وضعف عام. أما عن العلاج يكون في أغلب الأحيان بسيطاً يتعلق بدرجة خطورة المرض، فيمكن من خلال تعديل في نوعية الغذاء أو قد يتطلب تدخل من قبل الطبيب لإعطاء العلاج الطبي المناسب.

يعتبر مرض فقر الدم من الأمراض الشائعة حيث يصاب به حوالي ثلث سكان العالم. ويسبب هذا المرض الكثير من الوفيات سنوياً، وتصاب فيه الإناث أكتر من الرجال. يترتب على المصابين بالمرض تكاليف صحية عالية وأيضاً يؤثر سلباً على عمل الفرد اليومي.

أسباب فقر الدم عند الإناث

نلاحظ وجود عدة أسباب وعوامل ساهمت بالإصابة بهذا المرض، نذكر منها:

  • الامتناع عن تناول الطعام الصحي والغني بالمعادن والفيتامينات. مما يؤدي إلى افتقار الجسم للعديد منها والتي تعتبر ضرورية ومن أشهرها نذكر الحديد.
  • استهلاك كمية أقل من حاجة الجسم للحديد وانتهاج نظام غذائي نباتي يفتقر إلى هذا العنصر المهم. والمعروف أن اللحوم والأسماك غنية بالحديد.
  • تعرض المرأة لأمراض مختلفة منها أمراض القلب أو أمراض الكبد أو أمراض الكلى.
  • بالإضافة إلى تعرض المرأة خلال أشهر الحمل للإصابة بفقر الدم، لأنه خلال هذه الفترة يأخذ الجنين من الأم الفيتامينات والمعادن المهمة واللازمة لاستكمال نموه مثل الحديد وحمض الفوليك .
  • عدم قدرة الأمعاء على امتصاص الغذاء بشكل طبيعي. وذلك بسبب حدوث العديد من المشاكل والأمراض منها مرض السيلياك والتهابات القولون المزمنة، والإصابة بعدوى بكتيريا الهليكوباكتر بيلوري.
  • وأيضًا تترافق الدورة الشهرية عادة عند معظم النساء بخسارة كميات كبيره من الدم، والتي يمكن اعتبارها من أكثر العوامل المسببة للمرض.
  • التبرع بالدم وذلك بفترات متقاربة وبشكل متكرر وغير منظم.
  • بالإضافة إلى أن بعض الأدوية قد تسبب في حال استهلاكها بشكل مفرط ومبالغ فيه الإصابة بالمرض، نذكر منها: الايبوبروفين والإسبرين.
  • وجود أمراض وراثية مثل مرض فقر الدم المنجلي.
  • التعرض لأمراض الغدة الدرقية.
  • فقدان الدم أثناء العمليات الجراحية.

أعراض الإصابة بفقر الدم

    • ضعف عام والإحساس بالإرهاق الشديد والتعب.
    • قلة التركيز.
    • وأيضًا هشاشة الأظافر وتكسرها بسهولة وتغير بشكلها ليشبه الملعقة .
    • التهاب زوايا الفم.
    • حدوث تشققات في اللثة .
    • تساقط الشعر.
    • أيضًا تقرح وتورم باللسان.
    • بالإضافة إلى الإحساس بالبرودة في القدمين واليدين.
    • شحوب في الوجه والجسم.
    • الدوخة وصداع.
    • حدوث تشنجات بالساق.
    • بالإضافة لتعرض لجفاف.
    • ضعف في النظر.

أنواع فقر الدم التي تصيب النساء

  1. فقر الدم الناتج عن نقص الحديد

    تعاني معظم النساء من فقدان كميات كبيرة من الدم خلال الدورة الشهرية الأمر الذي يؤدي إلى زيادة احتمال الإصابة بفقر الدم. ومن المعروف أن كريات الدم الحمراء تحتوي على الحديد وفي حال خسارة كميات من الدم سيؤدي ذلك إلى انخفاض نسبة الحديد في الجسم. فتظهر أعراضه كالتالي:

    • التعب والإرهاق.
    • وأيضًا هشاشة الأظافر.
    • وتساقط الشعر.
    • بالإضافة إلى صعوبة في التنفس.
    • وأيضًا قلة التركيز.
    • كما يمكن أن تترافق بشحوب بالجسم .

فقر الدم عند النساء نتيجة نقص الفيتامينات

  1. يجب معرفة أن الجسم بحاجة فيتامين B12 وحمض الفوليك وعنصر الحديد لتشكيل الكمية اللازمة من الكريات الحمراء. ونقص هذه العنصر سيزيد من فرص الإصابة بأمراض فقر الدم الذي تتمثل أعراضه بـ:

    • الشعور بالوخز في القدمين واليدين.
    • الصداع والغثيان.
    • بالإضافة إلى آلام في العضلات.
    • صعوبة في المشي والحركة.
    • وأيضاً فقدان حاسة اللمس.

تشخيص أعراض فقر الدم عند الإناث

  1. يجب مراجعة الطبيب في حال:

    • الإحساس بأحد هذه الأعراض.
    • القيام بالفحوصات اللازمة.
    • وفي حال إجراء تحاليل الدم.
    • معرفة درجة خطورة المرض وفي أي مستوى وتحديد الأسباب.

علاج أعراض فقر الدم عند الإناث

  1. بعد معرفة الأسباب التي أدت لفقر الدم ودرجة خطورة المرض يحدد الطبيب العلاج الملائم وفقًا للحالة المُعطاة، فقد يكون المريض بحاجة لأخذ مكملات الحديد وأدوية الفيتامينات وفاتح الشهية. وتعديل في العادات الغذائية مثل: تجنب شرب الشاي بكثرة لأن الشاي يقف عائقًا أمام امتصاص الحديد.

    وفي بعض الحالات قد يتطلب الأمر تدخل جراحي وذلك في حال كان سبب خسارة الدم لا علاقة له بالدورة الشهرية عند المرأة، كما يمكن أن يكون نزيف داخلي ويجب إيقافه بإجراء عملية جراحية.

     

الوقاية من فقر الدم عند الإناث في سن الإنجاب

  1. أغلب النساء والمراهقات قد لا تحتاج إلى تناول أدوية الحديد والفيتامين، لذلك يتوجب عليهن الاهتمام بنوعية الغذاء المتناول وتنوعه وأيضاً احتوائه على العناصر المهمة للجسم. ومن أمثلتها: الخضراوات مثل السبانخ و الفواكه كالرمان، وأيضًا اللحوم والأسماك.. ومن الأغذية التي تحسن من امتصاص الحديد مثل: البرتقال والليمون.

    وفي حال اتباع نظام غذائي نباتي لابد من مراعاة فكرة نقص الحديد من الغذاء حتى لا تصبح المرأة أكثر عرضة للإصابة بفقر الدم.

التوصيات الثانويه لفقر الدم عند الإناث

  1. القيام بالفحوصات الطبية بشكل روتيني كل 15و 10 سنين لكل النساء بلا استثناء بداية من سن المراهقة. لتحديد الإصابة بفقر الدم في حال وجودها واتخاذ الإجراءات العلاجية المناسبة. وبشكل مخصص للنساء اللواتي يعانين سابقًا من فقر الدم إجراء فحص سنوي. أو اللواتي لديهن عوامل أخرى لنقص الحديد كما ذكرنا سابقًا غزارة الدورة الشهرية أو سوء امتصاص الحديد أو أي عامل مسبب آخر.

    وفي النهاية بعد أن تعرفنا على أعراض فقر الدم عند الإناث وأسبابه، إضافة إلى مضاعفاته وطرق الوقاية والعلاج منه. كما يتوجب على الإناث التوجه لطبيب في حال الإحساس بأي من الأعراض المذكورة سابقًا.