أشيع أنواع الفطور وطرق علاجها

كاتب مُشارك: فاتن سليمان
عدد الزيارات 228
أشيع أنواع الفطور وطرق علاجها

تعيش الفطور في كل مكان يحيط بنا. بدءًا من التربة والنباتات وحتى على أجسادنا. وعلى الرغم من وجود ملايين الأنواع من الفطور. إلا أنه يصاب جسم الإنسان بحوالي 300 نوع منها فقط. وتسبب له أمراض متنوعة وإصابات جلدية بأشكال مختلفة. وفي هذا المقال سنتعرف بمزيد من التفاصيل عن أشيع أنواع الفطور وطرق علاجها فتابعوا معنا.

ما هي الإصابة الفطرية الجلدية

الفطور هي كائنات حية دقيقة تعيش على أجسادنا بشكل طبيعي ولا تتسبب بإحداث أي مشكلة صحية. ولكن وفي بعض الحالات يمكن لهذه الكائنات الحية أن تتكاثر ويزداد عددها بشكل مرضي، وتؤدي إلى حدوث الإصابة الفطرية. ونظرًا لحب هذه الكائنات للبيئات الرطبة والدافئة، تكثر الإصابات الفطرية في المناطق المتعرقة وسيئة التهوية من الجسم. ونذكر على سبيل المثال، الأقدام، ومناطق الطيات الجلدية، والمنطقة التناسلية. يختلف شكل الآفة التي تسببها الفطور ومكان ظهورها باختلاف نوع الفطر. ولكن غالبًا ما تتظاهر على شكل بلون مختلف عن لون الجلد وحاكة وواضحة الحدود، وقد نشاهد وسوف جلدية على سطحها.

ما هي أشيع أنواع الفطور

تصيب أغلب الفطور جلد الإنسان، ولكن من الممكن أن تصيب مناطق أخرى كالأغشية المخاطية أو أعضاء الجسم المختلفة. وتشمل أشيع أنواع الفطور كلًا مما يلي:

فطار الأقدام أو (قدم الرياضي)

تصيب هذه الفطور جلد القدمين، وخاصة في منطقة بين الأصابع. تسمى بقدم الرياضي لأنه يكثر حدوثها عند الرياضيين نتيجة ارتدائهم للأحذية المغلقة مع أقدام متعرقة. يبدو الجلد المصاب بلون أحمر مع بعض القشور على سطحه، مع حكة شديدة بمنطقة أسفل القدم او بين الأصابع.

فطر الجسد (سعفة الجسد)

تظهر هذه الآفات على منطقة الجذع والأطراف. وهي من أشيع الإصابات الفطرية وخاصة عند الشباب، وتتسبب بظهور آفة حلقية الشكل ومرتفعة الحواف وحاكة بشدة. وتسببها أنواع مختلفة من الفطور.

فطر فروة الرأس (سعفة الرأس)

تصيب هذه الفطور جلد فروة الرأس. ويكثر شيوع الإصابة عند الأطفال الصغار. كما أنها تؤدي إلى ظهور بقع صلعاء خالية من الشعر وبلون أحمر وحاكة.

النخالية المبرقشة

تسببها فطور المالاسيزيا التي توجد بشكل طبيعي على جسم الإنسان. ولكن يمكن أن تتكاثر هذه الفطور وخاصًة خلال فصل الصيف أو في المناطق الرطبة الحارة. ويؤدي ذلك إلى ظهور الإصابة على شكل بقع مدورة صغيرة متغيرة اللون على سطح الجلد. وتفضل الظهور في منطقة الظهر أو الصدر وأعلى الذراعين.

داء المبيضات الجلدي

تسببها فطور المبيضات البيض الشهيرة. والتي تتواجد بشكل طبيعي على الجلد وفي الأغشية المخاطية لجسم الإنسان. ولأن هذه الفطور تنمو بشكل أفضل في المناطق الدافئة والرطبة والسيئة التهوية. تشيع إصابة منطقة أسفل الثديين وثنايا الأرداف (طفح الحفاض). وتتظاهر العدوى على شكل جلد محمر ملتهب مع العديد من البثرات الصغيرة.

فطار الأظافر

يمكن أن يصيب هذا النوع من الفطور أظافر اليدين والقدمين. على الرغم من أن إصابة أظافر القدم أكثر شيوعًا. وتتظاهر الإصابة على شكل تغير بلون الظفر إلى الأصفر أو البني، وزيادة سماكته، كما أنه يصبح هشًا وقابلًا للكسر.

علاج الفطور الجلدية

  1. يوجد العديد من الأدوية التي تفيد في علاج الإصابة الفطرية. والتي تعمل إما من خلال قتل هذه الفطور بشكل مباشر أو تثبيط نموها وتكاثرها. كما يمكن الحصول عليها من دون وصفة طبية وتتوفر بأشكال صيدلانية متنوعة، كالكريمات أو المراهم، والحبوب، والبخاخات والشامبو.

الوقاية من الفطور

  1. تفيد العديد من الممارسات في الوقاية من العدوى الفطرية، تشمل هذه الممارسات كلًا مما يلي:

    • الحرص على اتباع قواعد النظافة الشخصية.
    • عدم مشاركة الملابس أو المناشف مع الآخرين.
    • ارتداء الملابس القطنية المريحة. تجنب الملابس أو الأحذية الضيقة جدًا أو ذات المقاس غير المناسب
    • تجفيف الجسم بشكل جيد بمنشفة نظيفة وجافة بعد الاستحمام أو السباحة.
    • ابتعد عن الحيوانات التي تظهر عليها علامات العدوى الفطرية.

    وفي الختام،  تشفى معظم هذه الحالات بشكل تلقائي ولا تحتاج إلى علاج، ومع اتباع ارشادات الوقاية، يمكنك حماية نفسك من هذه الإصابة بشكل كامل.