أشهر الأمراض المنقولة بالجنس

كاتب مُشارك: مفيده عدنان محمد
عدد الزيارات 232
أشهر الأمراض المنقولة بالجنس

هنالك العديد من الأمراض التي تصيب الإنسان والبعض منها يعتبر من الأمراض معدية، وتنتقل عبر الاتصال المباشر مع الشخص الحامل للمرض أو المصاب به، حيث تنتقل الكائنات المسببة للمرض كالبكتيريا أو الطفيليات والفيروسات من شخص لآخر بطرق متعددة. ويعتبر الجنس أحد أشهر أسباب انتقال العدوى بين البشر، ولا يقتصر الجنس على نقل الأمراض الجنسية فقط، بل ينقل أيضًا الأمراض والجائحات التي قد تسبب كوراث بشرية.
وإن هذه الأمراض المنتقلة بالجنس تثير القلق لدى الأشخاص، وتدفعهم للبحث عن أسباب العدوى بأشهر الأمراض المنقولة بالجنس، لاتخاذ الاحتياطات المناسبة، والابتعاد عن الأشخاص المصابين بها، وخاصة أن البعض منها يعتبر من الأمراض الخطيرة التي قد تؤدي للموت. سنتكلم في هذه المقالة عن أشهر الأمراض المنقولة بالجنس، وأعراضها والوقاية منها، وطرق علاجها والشفاء منها.

وتعرف الأمراض المنقولة جنسيًا على أنها الأمراض التي تسببها جراثيم وبكتيريا وفيروسات وفطريات وطفيليات، والتي تنتقل عبر ممارسة الجنس مع الشخص المصاب، سواء الجنس الفموي أو الشرجي أو المهبلي. وتنتقل تلك الأمراض عن طريق الدم، أو عن طريق إفرازات المهبل أو عن طريق السائل المنوي.
وإن هذه الأمراض المنتقلة جنسيًا ليس بالضرورة أن تصيب الجهاز التناسلي فقط، بل إن من الممكن أن تصيب المناطق المجاورة للجهاز التناسلي وتصيبها بأمراض خطيرة. ومن الممكن أن تنتقل عبر الدم من الأم إلى الجنين عبر المشيمة، ومن الممكن أن تؤدي لتشوهات خلقية أو عاهات لدى المولود، وفي بعض الأحيان قد تؤدي إلى الوفاة. وقد تنتقل عن طريق الحقن والإبر أو استعمال أدوات المريض كأداة الحلاقة.

أعراض الأمراض المنقولة جنسيًا

إن بعض الأمراض المنقولة جنسيًا قد لا تظهر لها أعراض في البداية. وتسمى الفترة التي يصاب بها المريض بالمرض، ولا تظهر أعراضه عليه، بفترة الحضانة. وفي هذه الفترة يتزايد احتمال نقل المرض لعدد أكبر من الأشخاص. وأشيع أعراض الأمراض المنقولة جنسيًا هي:

  • ظهور تقرحات على الأعضاء التناسلية، وفي المنطقة المحيطة بالشرج.
  • تقرحات مؤلمة على الفم.
  • الشعور بالحكة في منطقة الشرج.
  • حمى.
  • ظهور تكتلات تحت الجلد عادة ما تكون مؤلمة.
  • طفح جلدي على كامل أنحاء الجسم مثل اليدين والقدمين.
  • الشعور بعد الراحة والانزعاج أثناء التبول وأثناء ممارسة الجماع.
  • إفرازات المستقيم والشعور بالألم في منطقة المستقيم وأثناء التبرز.
  • الإفرازات المهبلية لدى النساء، وعادة ما تكون هذه الإفرازات ذات رائحة كريهة.
  • نزيف شديد أثناء الحيض، أو النزيف بين دورة طمثية وأخرى عند النساء، والنزيف بعد الجماع.
  • عدم الراحة أثناء القذف لدى الرجال، ونزول إفرازات من القضيب، والتهاب الخصيتين.
  • التهاب العقد اللمفاوية وتورمها.
  • ألم أسفل البطن.

الأمراض المنقولة جنسيًا التي تسببها بكتيريا

    • الكلاميديا :وتسببها جرثومة المتدثرة الحثرية، تصيب الجهاز التناسلي. وفي معظم الأحيان ليس لهذا المرض أعراض لدى الرجال، مما يسهل انتقاله إلى الشريك. وتظهر الأعراض بعد أسبوع لحد ثلاثة أسابيع من التعرض للبكتريا.
    • السيلان: وتسببه المكورات البنية ويصيب الأعضاء التناسلية والفم والحلق والعينين والشرج، وتظهر الأعراض بعد عشرة أيام من التعرض للبكتيريا، ويمكن أن يتطور الى التهاب الرحم والعقم لدى المرأة.
    • الزهري: يسبب تقرحات على الأعضاء التناسلية، وله ثلاث مراحل، الأولى: هي مرحلة الالتهابات، الثانية: طفح وتورم العقد اللمفاوية، والثالثة: إصابة المخ والقلب.

الأمراض المنقولة جنسيًا التي تسببها فيروسات

    • الورم الحليمي البشري: ويسببه فيروس الحليمي البشري HPV، وقد يتسبب بظهور ثآليل وتقرحات في المناطق الجنسية وقد يتطور إلى الإصابة بسرطان عنق الرحم وسرطان القضيب.
    • التهاب الكبد أ و ب و ث : رغم أنه ليس مرض جنسي لكنه ينتقل جنسيًا عبر الدم.
    • الثآليل الجنسية الهربس: سببه فيروس الهربس البسيط HSV، ويسبب ظهور الثآليل في المناطق الجنسية، وينتقل عبر التشققات بالجلد.
    • وتظهر أعراض المرض الأولية خلال أسبوع الى شهر من الإصابة بالفيروس، حيث تبدأ أعراض تشبه أعراض الزكام مثل الحمى والصداع والتهاب الحلق.
      ثم يستمر الفيروس بالتكاثر، ويسبب تدمير الخلايا المناعية في الجسم، ويصاب المريض بالإسهال وتورم العقد اللمفاوية وفقدان الوزن.
      وفي المرحلة الأخيرة يصاب المرء بتعرق ليلي شديد، إرهاق مستمر،حرارة مرتفعة جدًا،التقرحات في الوجه، وينتهي المرض بالموت.

الأمراض المنقولة جنسيًا التي تسببها طفيليات

    • المشعرات: سببها طفيلي مجهري أحادي الخلية يعيش في المنطقة السفلية للجهاز التناسلي، وتظهر أعراضه بعد التعرض له بحوالي من 5 إلى 28 يومًا.ويصيب الأعضاء التناسلية للرجال، بينما يصيب المهبل لدى المرأة، ويكون للمهبل رائحة قوية.
    • الجرب: طفيلي يعيش على جسم الانسان ينتقل بالاحتكاك المباشر بالمصاب.
    • قمل العانة: حشرة طفيلية تعيش على الأشعار الموجودة في المنطقة التناسلية، وتنتقل باللمس المباشر بين المصاب والشريك.

الوقاية من الأمراض المنقولة جنسيًا

    • ممارسة الجنس مع الزوج فقط وعدم تعدد العلاقات الجنسية.
    • استخدام العازلات على الشكل الصحيح.
    • الحصول على الوعي والثقافة الجنسية الكافية.
    • عدم تعاطي المخدرات أو الحقن وعدم تشارك الأدوات مع المصابين.
    • الحصول على التطعيمات المناسبة.
    • العناية بالنظافة الشخصية وغسل الأعضاء التناسلية بعد ممارسة الجنس.

علاج الأمراض المنقولة جنسيا

  1. يمكن الكشف عن الأمراض الجنسية عن طريق تحليل الدم، او تحليل البول، أو تحليل سوائل الجسم. وإن من المهم علاج الأمراض المنقولة جنسيًا لكي لا تتطور لمضاعفات خطيرة، ولكن بعض الأمراض الجنسية لا يمكن علاجها بل يمكن تخفيف أعراضها فقط مثل الأمراض الفيروسية، والبعض يعالج بالمضادات الحيوية والأدوية والمراهم، ومنها ما يعالج بالحرق الكهربائي أو التجميد أو المحاليل، أو أشعة الليزر.

  2. عزيزي القارئ إن الزواج هو الطريقة الأفضل والأكثر أمانًا لممارسة الجنس، كما ننصحك بالمحافظة على النظافة العامة، وعدم تشارك أدواتك الخاصة مع أحد. وفي حال كان لديك شك بإصابتك بأحد الأمراض المنقولة جنسًيا، عليك مباشرة مراجعة طبيبك، ليقوم بالفحوص المناسبة والبدء بالعلاج بأسرع وقت ممكن.