أسباب وعلاج الصلع عند النساء

كاتب مُشارك: مريم أحمد
عدد الزيارات 118
أسباب وعلاج الصلع عند النساء

تعتبر معرفة أسباب وطريقة علاج الصلع عند النساء من أكثر الأمور التي تبحث عنها النساء حاليًا، فتساقط الشعر أو الصلع لم يعد يقتصر على الرجال فقط، فهي من المشاكل التي ستسبب الإزعاج لأي امرأة تتعرض لها، وذلك بسبب تعرضها للكثير من الأسئلة عن الأسباب التي أدت لذلك؟ ومتى سيعود نمو شعرها لوضعه الطبيعي؟ كما أنها ستكره نظرة الشفقة التي ستراها بعيون المجتمع، ولذلك سنتحدث اليوم حول أسبابه وكيفية علاجه عند النساء.

أسباب الصلع الوراثي عند النساء

يوجد الكثير من الأسباب التي تؤدي لتساقط الشعر عند النساء والتي تؤدي بشكل أساسي لما يسمى بصلع النساء. ومن الممكن حدوثه بسبب تناول المرأة لأدوية معينة أو بسبب بعض الحالات الطبية، كما يلعب الضغط الجسدي والعاطفي والنفسي دورًا في ذلك. ولذلك يجب مراجعة طبيب الجلدية عند ملاحظة أية علامات غير طبيعية لتساقط الشعر من أجل تحديد سبب تساقط الشعر والعلاج المناسب له. ومن أبرز أسباب الصلع الوراثي عند النساء:

  •  التاريخ العائلي: يوجد العديد من العوامل البيئية والوراثية المسببة لتساقط الشعر. فمن الممكن أن تعاني الأم أو الأب من مشكلة الصلع، لينتقل هذا المرض وراثيًا إلى بناتهم.
  • التغيرات الهرمونية: من الممكن أن يؤدي الحمل أو الإجهاد إلى تغير أسلوب نمو الشعر وحدوث تساقط. وبهذه الحالة سيعود الشعر للنمو بشكل طبيعي مرة أخرى بعد زوال الحدث المسبب لتساقط الشعر.
  •  أمراض المناعة: ومن أهمها مرض الثعلبة الذي يسبب تساقط الشعر بغزارة، وهو من الأمراض غير المعدية. ويحدث بسبب ضعف الجهاز المناعي ويكون من خلال مهاجمة بصيلات الشعر.
  •  تناول أدوية معينة: هناك العديد من الأدوية التي لها آثار سلبية على جسم الإنسان كالتسبب بتساقط الشعر. ومن أهم هذه الأدوية هي المستخدمة لعلاج أمراض السرطان، والاكتئاب والتهاب المفاصل. ويعود الشعر للنمو مرة أخرى بمجرد التوقف عن تناول هذا النوع من الأدوية.
  • الضغط النفسي والتوتر: من الممكن أن يتساقط الشعر بسبب تعرض الشخص لصدمة عاطفية أو جسدية. وبهذه الحالة سيعود الشعر لنموه الطبيعي بعد فترة مؤقتة، أو بانتهاء العرض المسبب لذلك.

علاج الصلع الوراثي عند النساء

  1. يوجد العديد من الحلول لمعالجة الصلع الوراثي وأهمها:

    • دواء المينوكسيديل: يُستخدم هذا النوع من الأدوية لعلاج صلع النساء والرجال أيضًا. ويتم استعماله من خلال وضعه على فروة الرأس وخاصةً في المناطق التي بدأت الفراغات تظهر فيها، فيعمل هو بدوره على تحفيز نمو الشعر من جديد. يجب استعمال هذا الدواء من 6 إلى 12 شهر من أجل الحصول على نتائج فعالة ومرضية، ومن أهم الآثار الجانبية لهذا الدواء الجفاف، والأحرار، والحكة.
    •  مضادات الأندروجين: يجب استعمال السبيرونولاكتون من أجل تقليل إنتاج الاندروجين في الجسم وهذا ما يقلل من تساقط الشعر ويحفز نمو الشعر من جديد. ومن أهم الآثار الجانبية لهذا الدواء الصداع، وجفاف الفم، والغثيان، ولا يجب تناول هذا الدواء من قِبل الحوامل أبدًا.
    • مكملات الحديد: من الممكن أن يؤدي نقص الحديد إلى تساقط الشعر عند الكثير من النساء، ولذلك من الضروري إجراء فحص لمستوى الحديد في الدم من أجل تناول مكملات الحديد المناسبة لوضع الشخص الصحي، وهذا سيقلل من تساقط الشعر أما إذا كانت نسبة الحديد في الدم طبيعية فيجب عدم تناول مكملات الحديد لما ستسببه من آثار جانبية كالإمساك واضطراب المعدة.
    •  زراعة الشعر: من أحدث ما توصل إليه العلم لمعالجة الصلع الوراثي، إلا أنها عملية مكلفة جدًا.

     

     

     

تنبيهات وإجراءات وقائية من الإصابة بالصلع

  1. من الممكن تجنب العوامل التي تؤدي لتساقط الشعر من خلال اتباع هذه النصائح:

    •  المواظبة على طريقة علاج تساقط الشعر لمدة تتراوح بين سنة وسنتين من أجل الحصول على نتائج فعالة ومضمونة.
    • تجنب تسريحات الشعر التي يكون الشعر فيها مشدود كالضفائر.
    •  تجنب الاستعمال المتكرر لمكواة الشعر، أو المستحضرات الكيميائية التي تسبب تساقط الشعر.
    • تجنب شد الشعر عند تمشيطه بالفرشاة.
    • استشارة الطبيب عن المكملات الغذائية والأدوية التي يريد الشخص تناولها لتحفيز نمو الشعر.
    •  اتباع نظام صحي غني بالفيتامينات والبروتينات.

     

     

علاج تساقط الشعر بالأعشاب الطبيعية

  1. الألوفيرا

    تتميز الألوفيرا بقدرتها الكبيرة على الحد من تساقط الشعر، وتحفيز النمو الطبيعي للشعر، وذلك بسب ما تحتويه على خصائص مغذية للشعر، كما أنها تعمل على تنظيف المسامات وإزالة خلايا الجلد الميتة، وتمنع انسداد البصيلات وذلك بسبب إنزيمات البروتيولتيك التي تحتويها، تساعد الألوفيرا أيضًا بالحفاظ على مستوى الحموضة المطلوب في فروة الشعر.

الحناء

  1. تُعرف الحناء بخصائصها المفيدة للشعر فهي تحميه من التقصف وتجعله لامع وصحي، ويمكن تحضير هذه الوصفة من خلال خلط كمية قليلة من الحناء مع ربع كوب من زيت الزيتون، ووضع الخليط بعد ذلك على فروة الرأس لمدة 15 دقيقة، وغسله بالماء والشامبو.

    وفي النهاية أنصحكم بمعالجة الصلع بمجرد ظهور الحالة لأنه سيوفر عليكم الجهد والعناء.