أسباب وأعراض الإصابة بالحلأ التناسلي

كاتب مُشارك: ربا محمد سليمان
عدد الزيارات 67
أسباب وأعراض الإصابة بالحلأ التناسلي

الأمراض المنتقلة بالجنس كثيرة ومتعددة، وسنقدم لكم اليوم أسباب وأعراض الإصابة بالحلأ التناسلي.
الحلأ التناسلي أو الهربس هو عبارة عن عدوى يسببها فيروس الحلأ البسيط أو ما يعرف بالـ HSV، والذي يدخل إلى الجسم عبر شقوق صغيرة في الجلد أو في الأنسجة التي تفرز مخاطًا. وبعد أن يصاب به المريض يبقى الفيروس في الجسم كامنًا وقابلًا للتنشيط في أي وقت ولأكثر من مرة خلال السنة الواحدة. ونتيجةً لذلك يتخوف البعض من تأثيراته على ممارسة الجنس واحتمالات نقل العدوى إلى الشريك، فيسبب معاناة نفسيةً وإحراجًا للشخص المصاب. ما هي أسباب وأعراض الإصابة بالحلأ التناسلي؟ تابعونا لتحصلوا على الأجوبة الدقيقة حول هذا المرض.

أسباب وأعراض الإصابة بالحلأ التناسلي

تصاب مناطق عديدة لدى الرجال والنساء بداء الهربس، وتكمن وراء ذلك أعراض متنوعة تختلف باختلاف منطقة الإصابة. وبالإضافة إلى ذلك فإنه في بعض الحالات تكون الأعراض خفيفةً لدرجة غير ملحوظة، فلا يدري المصاب بحالته ويكون ناقلًا للعدوى دون علمه. وسنقدم لكم الأعراض والأسباب لهذا المرض بشكل تفصيلي فيما يلي:

أسباب الإصابة بالهربس التناسلي

يوجد نوعين من الفيروسات يؤدي وجودها في جسم الإنسان للإصابة بداء الحلأ التناسلي. وهذان النوعان هما:

  • فيروس HSV-1 ويسبب هذا النوع بثور الحمى التي تظهر حول الفم، وغالبًا ينتشر بالتلامس الجسدي. كما تعد ممارسة الجنس الفموي سببًا في نقل العدوى. وخطر تكرار الإصابة بهذا النوع من الفيروس هو أقل من النوع الثاني.
  • فيروس HSV-2 وهو نوع شائع للغاية وشديد العدوى، سواءً في حال وجود تقرحات وجروح مفتوحة أو لا. وينتشر بالاتصال الجنسي أو التلامس الجسدي العميق.

ومن الجدير بالذكر أن كلا النوعين من الفيروسات يموت سريعًا خارج جسم الإنسان. لذلك لا تعد المناشف والمراحيض عوامل أو مسببات لانتقال العدوى.

أعراض الإصابة بالهربس التناسلي

  • قبل كل شيء وقبل تشخيص المرض يظهر الإحساس بحكة مؤلمة في المناطق التناسلية والفخذ والشرج.
  • بعد ذلك تظهر ثآليل حمراء اللون وصغيرة الحجم منتشرةً بالقرب من فتحة الشرج والأعضاء التناسلية.
  • ثم تنفجر هذه الثآليل ليخرج منها ساءلًا أو لتنزف دمًا، وتتحول إلى تقرحات مؤلمة.
  • كذلك تترافق عملية التبول بأوجاع خلال انتشار التقرحات والجروح.
  • بالإضافة إلى بعض الأعراض الأخرى كالصداع والحمى والأوجاع في العضلات.
  • كما قد يتسبب الحلأ التناسلي في بعض الحالات بانتفاخ الغدد اللمفاوية في منطقة الأريبة.

متى تظهر أعراض الهربس

  1. تظهر أعراض الإصابة بالمرض بعد دخول الفيروس إلى الجسم بمدة تتراوح بين اليومين والـ 12 يومًا بشكل عام. ولكنه في بعض الحالات قد يكون الشخص مصابًا لفترة طويلة دون أن تظهر أية أعراض أو قد تظهر بشكل غير حاد وبسيط بحيث لا يلحظها المريض نفسه! وفي هذه المرحلة ينتشر الفيروس عبر مجرى الدم نحو الأعصاب القريبة من العمود الفقري.

مضاعفات فيروس الهربس

  1. قد يصيب الهربس بعض أجهزة الجسم الحساسة فمثلًا قد يمتد ليصيب العينين بالعمى. وقد ينتشر على سطح الجلد في مناطق اليدين والأصابع والوجه والصدر. كما قد تصل مضاعفات هذا المرض للإصابة بالتهاب الدماغ أو التهاب السحايا.

علاج الهربس نهائيا

  1. في الحقيقة هذا المرض هو مرض طويل الأمد وغالبًا دخول الفيروس إلى جسم الإنسان يعني بقاؤه إلى الأبد خاملًا ومعرضًا للتنشيط في أية لحظة. فلا يوجد دواء قادر على القضاء عليه بشكل كامل، ومن يصاب مرةً يبقى معرضًا للإصابة في أي وقت. ومن الجدير بالذكر أنه توجد عوامل تحرض استيقاظ الفيروس من خموله وتنشيطه وهي:

    • المرض.
    • الحمى الشديدة.
    • الضغط النفسي.
    • ضعف الجهاز المناعي.
    • الإجهاد.
    • التعرض الشديد لأشعة الشمس.

الهربس الجلدي

  1. هو إصابة فيروسية تسبب طفحًا جلديًا مؤلمًا. ويظهر غالبًا على شكل خط من البثور تمتد على أحد جوانب الجذع. والفيروس المسبب له يسمى الفيروس النطاقي الحماقي وهو نفسه الفيروس المسبب لجدري الماء. فبعد الإصابة بالجدري يبقى الفيروس في الجسم خاملًا بالقرب من الدماغ والنخاع الشوكي، ليستيقظ بعد سنوات مسببًا داء الهربس النطاقي أو الجلدي. ورغم كونه لا يعتبر مرضًا خطيرًا يهدد الحياة إلا أنه يتسبب بآلام شديدة. ويمكن تقليل فرص الإصابة به عن طريق اللقاح أو بالعلاج المبكر قبل حدوث مضاعفات تسبب الألم العصبي الشديد.

    وفي الختام وبعد التعرف على أسباب وأعراض الإصابة بالحلأ التناسلي نجد أنه ليس بالمرض الخطير لكن صعوبته تتجلى في عدم القدرة على الشفاء التام منه وخطر عودته في أي وقت.