أسباب نهاية الدولة العباسية

كاتب مُشارك: ولاء سليمان
عدد الزيارات 307
أسباب نهاية الدولة العباسية

ما أسباب نهاية الدولة العباسية؟ لابد لأي شخص سمع بتاريخ الدولة العباسية أن يتساءل عن الأسباب والعوامل التي أدت لانهيار مثل هذه الدولة العظيمة. كما أنه بالتأكيد سيتعجب من الحقائق والأسرار التي أدت لسقوط خلافة استمر حكمها لأكثر من 500 عام.

سواء أكنت من محبي التاريخ وقصصه أم لا، فأنت بالتأكيد سمعت عن الدولة العباسية. حيث تعد الخلافة العباسية ثالث خلافة إسلامية وثاني سلالة إسلامية حاكمة على الأرض. كما ويمتد تاريخها إلى عام 750 ميلادي عندما استطاع مجموعة من العباسيين طرد الأمويين من بلادهم. ونقصد بالعباسيين الأفراد الذين ينتمون إلى سلالة العباس بن عبد المطلب وهو العم الأصغر للرسول ﷺ. وبعد القضاء على حكم الأمويين في دمشق أقاموا عاصمة جديدة للحكم العباسي وأسموها بغداد. وعلى الرغم من نقل الخليفة العباسي المعتصم العاصمة أثناء حكمه إلى مدينة سامراء إلا أن الخلفاء التاليين أعادوها إلى بغداد بعد مدة ليست بطويلة. الأمر الذي جعل مدينة بغداد أحد أكبر المدن وأكثرها شهرة وازدهارًا لمدة ثلاثة قرون تقريبًا. ولكن بدأ الخلفاء يحيدون عن أهداف حكمهم بعد ذلك وتزايدت أسباب نهاية الدولة العباسية حتى انهارت جميع دعاماتها وانتهت هذه الدولة العظيمة.

نهاية عصور الدولة العباسية

اجتمع المؤرخون على تقسيم فترة حكم الدولة العباسية إلى عهدين هما العهد العباسي الأول والعهد العباسي الثاني. حيث امتازت الدولة العباسية في عهدها الأول بالقوة والنهضة في مختلف المجالات. بينما بدأت تنهار معظم دعامات ومنجزات الدولة العباسية في عهدها الثاني. ويسمى العهد الثاني بعصر ضعف الدولة العباسية وزيادة سلطة ونفوذ الأتراك في مجالات الحكم. إذ فرض الأتراك سلطتهم في مجالات الإدارة والجيش من أجل تحقيق مصالحهم الخاصة. الأمر الذي انعكس على سلطة الخلفاء التي تناقصت بالتدريج لتنحصر في الخطبة والعملة فحسب. لتستغل بعض الولايات العباسية الحالة المتدهورة والضعف العام في القيادة العسكرية وتعلن تمردها ثم تستقل في حكمها عن الدولة العباسية.

ومن الجدير بالذكر امتداد عصر الدولة العباسية الثاني من خلافة المتوكل على الله أبو الفضل عام 847 ميلادي إلى خلافة المستكفي وهو آخر خلفاء العهد العباسي الثاني.

أسباب نهاية الدولة العباسية

  1. كما ويرجع الانهيار الذي عانت منه الدولة العباسية في نهاية فترة حكمها إلى العديد من الأسباب. حيث اجتمعت الكثير من عوامل الضعف في الدولة العباسية حتى أدت إلى نهاية هذه الدولة العظيمة. ويمكننا تعداد أسباب نهاية الدولة العباسية كالآتي:

    • زيادة نفوذ الجهات غير العربية.
    • تعدد ولايات العهد.
    • تعدد الديانات والمذاهب وخلافاتها.
    • الامتداد الواسع للدولة العباسية على رقعة كبيرة من الأراضي.
    • الصراعات بين الخلافات الإسلامية.
    • الصراعات الداخلية بين العمال والجيش.
    • تدهور الحالة الاقتصادية للدولة العباسية.
    • تواجد سلالات ذاتية الحكم.
    • تجزؤ ولايات الدولة العباسية.
    • تمرد بعض الولايات وانفصالها.
    • ضعف الخلفاء العباسيين.
    • استنزاف خزائن الدولة العباسية.

الحركات السياسية في عصر العباسيين

  1. ومن الجدير بالذكر دور الحركات السياسية التي ظهرت خلال فترة حكم العباسيين في إضعاف وإنهاء عصر الدولة العباسية. ومن الممكن أن نعدد من الثورات والحركات السياسية المقامة في عصر العباسيين:

    • ثورة الخوارج في منطقة الموصل التي استمرت لمدة ثلاثين عامًا. لكن استطاع الخليفة المعتضد بالله القضاء على هذه الثورة عام 896 ميلادي.
    • ثورة النفس الزكية التي أقامها محمد بن الحسن الذي طمع بالسلطة والحكم. ولكن استطاع الخليفة المنصور العباسي القضاء على هذه الثورة.
    • ثورة شهيد الفخ.
    • ثورة أبي السرايا.
    • ثورة الزنوج.
    • ثورة الزنادقة.

نتائج انهيار الدولة العباسية

  1. ولا يستطيع أي مطلع على تاريخ الدولة العباسية أن ينفي التأثيرات الكبيرة لانهيار الدولة العباسية على الأوضاع والدول المجاورة. فعلى الرغم من تضاؤل دورها في مختلف المجالات قبل انهيارها، إلا أن نهايتها تركت بصمتها الخاصة في العديد من الجوانب. وتشمل نتائج انهيار الدولة العباسية:

    • في الجانب العسكري والسياسي خسر العالم العربي جيشًا قويًا امتدت فتوحاته إلى العديد من الدول والممالك المجاورة. فلايزال جيش الخلافة العباسية من أعظم الجيوش التي قادت الفتوحات في التاريخ.
    • في الجانب الديني اهتزت قوة المسلمين لسقوط بغداد صاحبة التاريخ والحضارة المشرفة. ومن دون أن ننسى أن بغداد بوصفها عاصمة الخلافة العباسية، التي ازدهرت وجذبت المؤمنين من مختلف أنحاء العالم لتحتويهم في عصر قوتها، كانت مكانًا عظيمًا في قلوب المسلمين.
    • في الجانب الاقتصادي انهارت معظم التجارات في الطريق الواصل بين العراق وإيران وسوريا بالإضافة إلى مصر. ويعود السبب في ذلك إلى الغزوات والحروب التي دمرت الطرق التجارية وأغلقتها.
    • في الجانب الثقافي خسر العالم أعظم مكتبة في تاريخه. إذ احتوت مكتبة بغداد العظيمة مجموع أعمال المسلمين وأبحاثهم في العلوم والدين والفلسفة والهندسة والكيمياء والفلك. ناهيك عن الكتب النادرة المترجمة من مختلف لغات العالم إلى اللغة العربية.

منجزات الدولة العباسية

  1. وعلى الرغم من انتهاء الدولة العباسية وزوال حكمها منذ زمن طويل. لاتزال إنجازات هذه الدولة في مختلف المجالات باقية كإرث حضاري شاهد على التاريخ العظيم للدولة العباسية حتى يومنا هذا. ونذكر من منجزات الدولة العباسية:

    • ظهور مذاهب جديدة كالأشاعرة والمعتزلة.
    • بناء قصور بطابع عباسي فريد مثل قصر الخليفة وقصور الأمراء بالإضافة إلى دواوين الحكومة.
    • بناء المدرسة المستنصرية في بغداد.
    • رسم خريطة العالم للمرة الأولى في التاريخ.
    • ظهور علم النحو في اللغة العربية واعتماده فيها.
    • ظهور فنون السجع والمقامات.
    • كتابة العديد من المؤلفات المميزة مثل ألف ليلة وليلة والبخلاء.

    وفي الختام نستطيع أن نرى مدى خطورة أسباب نهاية الدولة العثمانية لتدفع دولة عظيمة امتدت على رقعة كبيرة من الأراضي إلى الانهيار. وعلى الرغم من زوال الدولة العثمانية إلا أنها تبقى أحد أعظم الحضارات التي مرت على المنطقة والتي كان لها دورًا كبيرًا في تاريخ الوضع الحالي للمنطقة.