أسباب نزف اللثة عند الحامل وطرق علاجه

كاتب مُشارك: عفراء صالح
عدد الزيارات 102
أسباب نزف اللثة عند الحامل وطرق علاجه

يعتبر نزف اللثة عند الحامل أحد أعراض التهاب اللثة. حيث تكون اللثة معرضةً للإصابة بالالتهاب بسبب التغيرات الهرمونية المترافقة مع حدوث الحمل. ويسبب التهاب اللثة عند الحامل تورمًا وألمًا في اللثة، وهذا ما يؤدي إلى النزف عند تنظيف الأسنان سواءً بالفرشاة أو بالخيط.
ويسمى التهاب اللثة عند الحامل بالتهاب اللثة الحملي. تصاب به أكثر من 50% من الحوامل. ويعتبر هذا العرض طبيعيًا فتحمر اللثة وتتورم وقد تنزف وعند نهاية فترة الحمل تختفي هذه الأعراض بشكلٍ طبيعي بعد الولادة مباشرةً.
وفي مقالنا هذا سوف نتعرف على أسباب نزيف اللثة عند المرأة الحامل، وأعراض هذا النزف. إضافةً إلى الحالات التي تستدعي الذهاب إلى طبيب الأسنان. كما سنتطرق الى علاج التهاب اللثة عند الحامل طبيًا أو بالأعشاب أو العلاجات المنزلية. بالإضافة إلى طرق الوقاية من نزيف اللثة للحامل وهل يضر نزيف اللثة أثناء الحمل جنينك؟

أسباب نزف اللثة عند الحامل

تؤثر هرمونات الحمل على أنسجة جسم الحامل بما في ذلك اللثة. وثمة أسباب أخرى قد تكون السبب خلف نزيف اللثة.

  • تدفق الهرمونات وتورم اللثة: تعد التغيرات الهرمونية الناتجة عن الحمل مسببًا لجعل فم الحامل بيئةً مستقبلةً للبكتيريا وتراكم البلاك على اللويحات السنية. وهذا ما يساهم في حساسية اللثة الزائدة وتحولها لمكانٍ هش خلال فترة الحمل. وهذه الهشاشة تسبب التهاب اللثة بالإضافة إلى تسوس الأسنان وخاصةً إن لم تعالج بطريقةٍ صحيحةٍ.
  • تغيرات في الفم وتغير عادات الطعام: خلال فترة الحمل يقل إفراز اللعاب. وعادةً ما يزيد تناول الأم من الكربوهيدرات والحلويات نتيجةً لرغبة الحامل في أطعمة معينة خلال فترة حملها. وهذا كله يخلق داخل الفم جوًا ملائمًا لتراكم البلاك وحدوث التسوس.
  • النفور من معجون الأسنان نتيجة ازدياد شدة حساسية الأم: تزداد شدة حساسية الحامل لرائحة النعناع أو طعمه. مما يؤدي إلى نفور الأم من العادات المرافقة لتنظيف الأسنان التي تجريها المرأة بشكل عام. وذلك كونها تحاول تجنب تنظيف الأسنان خوفًا من التقيؤ الذي يصبح الجسم متأهبًا له أكثر.
  • غثيان الصباح: تعاني المرأة عادةً مما يسمى غثيان الصباح مع القيء فهذه السوائل الحمضية تؤثر على الأسنان واللثة لدى الحامل.
  • زيادة هرمون البروجسترون: تصعب على الجسم التعامل مع بكتيريا البلاك التي تزداد أثناء الحمل.
  • نقص الكالسيوم: يؤدي إلى ضعف الأسنان وزيادة آلام الأسنان.

أعراض نزف اللثة عند الحامل

  1. تشير بعض الأعراض لوجود مشاكل في اللثة خلال فترة الحمل منها:

    • النزيف.
    • واحمرار اللثة وتورمها.
    • ضعف اللثة.
    • حساسية الأسنان.
    • ارتخاء الأسنان.
    • صعوبة في المضغ.

حالات نزف اللثة عند الحامل تستدعي ذهابك الى طبيب الأسنان

  1. ينبغي على المرأة الحامل مراجعة طبيب الأسنان في الحالات التالية:

    • ألم في الأسنان.
    • في حال بدت اللثة منخفضة عن حالتها المعتادة.
    • تكرار نزف اللثة.
    • ظهور أورام في الفم سواءً أكانت هذه الأورام مؤلمةً أو لا.
    • وجود علامات مرافقة لأمراض اللثة كتورم اللثة، أو ترقق اللثة أو تقلصها أو ارتخاء الأسنان بالإضافة إلى استمرار رائحة الفم الكريهة.

علاج نزف اللثة عند الحامل

  1. تعتبر العناية بصحة الفم أساسًا لتخفيف نزيف اللثة. وثمة طرقٌ مستخدمة لعلاج نزف اللثة عند الحامل مثل:

    • تناول المضادات الحيوية عن طريق الفم: يصف الطبيب المضادات الحيوية على شكل جرعات آمنة للاستعمال خلال الحمل. وتشمل هذه المضادات:
      • أموكسيسيلين Amoxicillin.
      • أمبيسيلين Ampicillin.
      • كليندامايسين Clindamycin.
      • ازيثروميسين Erythromycin.
      • البنسلين Penicillin.
      • النتروفورانتوين Nitrofurantoi.
    • غسول الفم: يصف الطبيب غسولًا للفم من أجل علاج أمراض اللثة المسببة للنزيف. وينبغي أن يختار الطبيب غسولًا خاليًا من الكحول لإنه يؤدي لجفاف الفم.
    • الجراحة: يستطيع الطبيب إزالة الجير والبلاك الذي لم تستطع الفرشاة تنظيفها عن طريق إجراء عمل جراحي بسيط. حيث ترفع الجراحة السديلة اللثة وتنظف الجير تنظيفًا عميقًا وبعدها يخيط الطبيب اللثة مرةً أخرى حول الأسنان.

     

     

     

     

     

طرق الوقاية من نزف اللثة عند الحامل

  1. ينبغي للحامل أن تعتني بصحة ونظافة أسنانها واللثة خلال فترة الحمل باتباع النصائح التالية:

    • تنظيف الأسنان لمرتين ولمدة دقيقتين يوميًا بعناية باستخدام معجون أسنان يحوي في تركيبه مادة الفلورايد.
    • تنظيف الأسنان بواسطة الخيط لإزالة بقايا الطعام العالقة بين الأسنان وذلك لمرةٍ واحدةٍ في اليوم وذلك لمنع تراكم البلاك.
    • ينبغي استخدام فرشاة الأسنان تتسم بصغر رأسها ونعومة خيوطها.
    • تجنب شرب المشروبات السكرية.
    • تجنب تناول الطعام المحلى بالسكر.
    • لا تستخدم غسول الفم الذي يحتوي بتركيبه كحولًا.
    • المضمضة بالمطهرات الطبية الفموية كمادة هيكيسدين وإن لم ترغبي بها فيمكنك المضمضة بالماء والملح.
    • الامتناع عن التدخين لأثره السلبي على أمراض اللثة.
    • بعد شعور المرأة بالغثيان والقيء ينبغي غسل الفم بالماء العادي حتى يمنع الماء الحمض الموجود من إلحاق الأذى بالأسنان.
    • تناولي الغذاء الذي يحتوي فيه على الكالسيوم وخصوصًا منتجات الألبان والأسماك إضافةً إلى البروتينات وفيتامين ج، د.

هل يضر نزف اللثة عند الحامل على طفلها

  1. يمكن أن يضر النزف الطفل. فبعض الدراسات أكدت أن أمراض اللثة الشديدة قد تسبب المخاض المبكر أو انخفاض الوزن عند الولادة. وربما يسبب تسممًا في الحمل. ولكن تبقى هذه مجرد دراسات ولا شيء مثبت حيال علاقة أمراض اللثة وتأثيرها على الطفل أو الولادة.

علاج نزف اللثة عند الحامل بالعلاجات المنزلية

  1. يعتبر علاج نزف اللثة عند الحامل بالأعشاب وبالعلاجات المنزلية سؤالًا رائجًا وللإجابة عليه نورد تناول ما يلي:

    • زيت الزيتون: يحدّ من تكون البلاك لخصائصه المضادة للبكتيريا.
    • الشاي الأخضر: يقلل من تورم اللثة ويمنع البكتيريا والبلاك.
    • العسل: يحتوي معادن ضروريةً لتقوية اللثة وله خصائص مضادة للبكتيريا.
    • زيت القرنفل: يحافظ على صحة اللثة والأسنان ويعتبر مطهرًا أيضًا.
    • الصبار: يخفف الألم ويقلل الالتهابات.
    • بيكربونات الصوديوم: يساعد على تحييد الأحماض في الفم تلك المسببة لتسوس الأسنان ويمكن رشها بشكل مباشرٍ على فرشاة الأسنان أو تمزج مع معجون الأسنان.
    • شاي الميرمية: يحتوي خصائص مضادةً للبكتيريا.
    • زيت شجرة الشاي: اشطفي الفم بمزيج من زيت شجرة الشاي مع الماء. إذ إنه يقتل الكائنات الدقيقة الضارة.

    في ختام مقالنا هذا فإننا قد أحطنا بكافة حوانب نزف اللثة عند الحامل ولكن ينبغي الإشارة إلى ضرورة إخبار الطبيب الذي تزورينه عن حملك إذ ثمة أدوية لا توصف للحامل كما أنه لا يجوز تعرض الحامل للأشعة السينية وذلك منعًا لحصول تشوهات عند الجنين.
    نأما أن يكون موقع كيف قد قدم لكم معلومات ممتعةً وقراءةً مفيدةً عن كل ما يخطر في البال ودمتم بألف خير.