أسباب تغير لون الظفر إلى البني وكيفية علاجه

كاتب مُشارك: أسامة ديب
عدد الزيارات 218
أسباب تغير لون الظفر إلى البني وكيفية علاجه

يبحث الكثيرون عن أسباب تغير لون الظفر إلى البني، وعن طرق علاجه أيضًا. حيث يعتبر الأطباء الأظافر بمثابة مرآة لصحة الإنسان، علاوةً على أنها تعكس مدى اهتمامه بالنظافة الشخصية. إذ كثيرًا ما يعتبر التغير اللوني أو الشكلي للظفر مؤشرًا هامًا على حدوث اضطرابٍ أو حالةٍ مرضيةٍ معينة، وقد يستدعي هذا الاضطراب اتخاذ إجراءات عاجلةٍ، وضروريةٍ من قبل الطبيب الأخصائي. ومن هنا تبرز أهمية ملاحظة أي تغير في لون الظفر، وعدم الاستخفاف به، والإسراع إلى مراجعة الطبيب.

للأظافر أهمية حيوية كبيرة، فهي تؤمن الحماية، والدعم لنهايات أصابع اليدين، والقدمين، فضلًا عن أهميتها في التقاط الأشياء الدقيقة. كما يبرز الدور الجمالي للأظافر خاصةً عند السيدات، حيث يسعين دائمًا إلى الحفاظ على مظهرها، ومتانتها أيضًا. تصاب الأظافر أحيانًا بمختلف الاضطرابات، والتي يمكن أن تتظاهر على هيئة تشوهات، التهابات في الظفر، التهابات في النسج المحيطة بالظفر، أو تغير في لون الظفر.

أسباب تغير لون الظفر

من الممكن أن يتغير لون أظافر القدم لأسباب عديدة. كما يكون بعض هذه الأسباب أكثر قابلية للعلاج من البعض الآخر. بدايةً، وقبل أن نتطرق إلى علاج تلون الأظافر، لا بد من التعرف على أسباب تغير لون الظفر. إذ تشمل أسباب تغير لون الظفر الشائعة ما يلي:

  • العدوى الفطرية للأظافر: تنتج العدوى الفطرية للأظافر من تراكم الأوساخ، وسوء العناية بالنظافة الشخصية، بالإضافة إلى العيش في منطقة رطبة. كما تعتبر العدوى الفطرية من أهم أسباب تغير لون الأظافر إلى البني. كما قد تسبب تلون الظفر بأحد الألوان التالية:
    • الأصفر.
    • الأخضر.
    • الأسود.
  • الأمراض التي تسبب تغير لون الظفر: من الممكن أن تكون بعض الحالات الصحية من أسباب تغير لون الظفر في القدمين. مثل مرض السكري أو ضعف الدورة الدموية أو أمراض القلب، والرئة.
  • تعرض الظفر لإصابة ما: قد تظهر بقع بيضاء على أظافر قدميك، وذلك خلال ممارستك الرياضة أو الجري أو تعرض قدمك لصدمة أثناء قيامك بعمل ما. أما إذا كانت الإصابة شديدةً، فمن الممكن أن يتحول لون ظفرك إلى الأسود. نتيجة تلف الأوعية الدموية. يلي ذلك سقوط الظفر بعد فترة معينة.
  • العمر: يعتبر تلون الظفر مع التقدم بالعمر ظاهرةً طبيعيةً، فهو جزء من عملية الشيخوخة. نتيجةً لذلك، قد يتغير لون الظفر من الوردي الفاتح إلى اللون الأصفر.
  • متلازمة الظفر الأصفر: هي حالة نادرة جدًا. غالبًا ما ترتبط بالوذمة اللمفية. كما يمكن أن تحدث أثناء علاج السرطان.

أعراض تغير لون الظفر

  1. إضافةً إلى حدوث تغير في لون الظفر، فهناك مجموعة من الأعراض الأخرى التي ترافق تلون الأظافر. نذكر منها:

      • حدوث زيادة في ثخانة الظفر.
      • ضعف بنية الأظافر، وقلة متانتها. مما يسبب تكسرها.
      • تشكل خدوش صغيرة في الظفر.
      • تحرك الظفر من مكانه.
      • تراكم الأوساخ، وخلايا الجلد الميتة تحت الظفر.

ماذا أفعل حيال تلون الأظافر

  1. عادةً ما يستغرق علاج تغير لون أظافر القدم وقتًا أطول منه بالنسبة لأظافر اليدين. نظرًا لأن نمو ظفر القدم أبطأ من نمو ظفر اليد.

    على كل حال، إذا كنت تعاني من تغير لون الظفر إلى البني أو الأصفر، فمن المرجح أنك مصاب بفطريات الأظافر. في هذه الحالة يمكنك علاج تغير لون الظفر باستخدام مرهم مضاد للفطريات.

    أما إذا كان تغير لون الظفر ناتجًا عن أسباب أخرى، فيفضل استشارة الطبيب المختص. كما يتوجب عليك حماية قدميك جيدًا، وتجنب المشي حافي القدمين لمنع تعرضهما للإصابة أو العدوى.

متى يجب استشارة الطبيب عند تلون الظفر

  1. في معظم الأحيان، يمكن علاج تغير لون الظفر باستخدام المراهم، والأدوية التي لا تتطلب وصفةً طبيةً. بالمقابل، هناك حالات تستوجب تحديد موعد مع طبيب الأمراض الجلدية. يمكن تلخيص هذه الحالات بما يلي:

      • الإصابة بعدوى فطرية شديدة.
      • حدوث أعراض أخرى إلى جانب تلون الأظافر.
      • تورم الإصبع.
      • حدوث نزيف أو ألم حاد في الإصبع.

طرق أخرى لعلاج تلون الأظافر

    • الزيوت المعالجة بالأوزون: وهي زيوت مثل زيت عباد الشمس أو زيت الزيتون، لكن يتم حقنها بغاز الأوزون (O3). هذا وقد أثبتت الدراسات أن التعرض لغاز الأوزون بتراكيز منخفضة، ولمدة قصيرة من شأنه أن يساعد في قتل الكثير من الأحياء الدقيقة. كالفطريات، والبكتيريا. كما يعتبر زيت عباد الشمس المعالج بالأوزون أكثر فعاليةً من المراهم المضادة للفيروسات في علاج تلون الأظافر الناتج عن العدوى الفطرية.

    لعلاج تلون أظافر القدم بهذا الزيت، ما عليك سوى وضع كمية مناسبة من الزيت على الأظافر المصابة مرتين يوميًا.

    • غسول الفم “Listerine”: يحتوي هذا الغسول على مواد ذات خصائص مضادة للفطريات. مثل “المنثول- Mentol“، و”الثيمول- Thymol“، و”الأوكالبتوس- Eucalyptuss“.

    يطبق هذا العلاج بنقع القدمين في حوض من الغسول لمدة نصف ساعة، وبشكل يومي حتى زوال اللون.

    • الثوم: يمكن علاج تلون الظفر بالثوم، وذلك من خلال هرس بضعة فصوص من الثوم، ثم تطبيقها على الظفر المتلون يوميًا، ولمدة نصف ساعة.

نصائح مهمة لمنع تلون الأظافر

  1. يمكنك -عزيزي القارئ- اتباع مجموعة النصائح التالية، وذلك لتجنب إصابتك بتغير لون الظفر:

      • ارتداء أحذية مريحة، ومناسبة لمقاس قدميك.
      • تجفيف القدمين جيدًا بعد الاستحمام أو السباحة.
      • ارتداء جوارب نظيفة.
      • شرب كميات كافية من الماء.
      • تقليم الأظافر بشكل دوري، والمحافظة على نظافتها.
      • تجنب ارتداء الأحذية أو الجوارب عندما تكون قدماك مبللتان، وذلك لمنع الإصابة بالفطريات.
      • ارتداء القفازات خاصةً في فصل الشتاء، وأثناء القيام بالأعمال المنزلية.
      • تناول الأطعمة الغنية بالحديد، والكالسيوم، وفيتامين “د”.
      • من الجيد أن ترش حذائك برذاذ مضاد للفطريات. تجنبًا للعدوى الفطرية.
      • تناول الأطعمة الغنية بالبروتين، كاللبن، ومشتقاته. نظرًا لدورها في دعم نمو الأظافر.

    ختامًا، لا بد من التذكير أن الأظافر انعكاس لنظافة صاحبها، ومؤشر مهم على صحته، لكن بعد أن تعرفنا على طرق عديدة لعلاج تلون الأظافر، أصبحت –عزيزي القارئ- على دراية بكيفية الحفاظ على صحة أظافرك. كما أصبح بإمكانك سيدتي التمتع بأظافر جميلة، وقوية أيضًا!