أسباب الشعرانية الزائدة لدى الأنثى

كاتب مُشارك: جودي غدير
عدد الزيارات 49
أسباب الشعرانية الزائدة لدى الأنثى

تعرف الشعرانية الزائدة لدى الأنثى Hirsutism بأنها مرضٌ يسبب النمو المفرط للشعر الخشن أو الداكن، وذلك بشكل يشبه الذكور إلى حدٍ ما، حيث يتركز النمو الزائد للشعر في عدة مناطق كالوجه (الشفة العليا أو السالف أو منطقة الذقن)، والظهر، والصدر (حول الحلمتين). وتسبب هذه المشكلة إحراجًا للنساء، لما تسببه من منظر غير مرغوب به، ويرجح أن يكون سبب الشعرانية الزائدة ناتجًا عن إفراز الجسم المفرط للأندروجينات والتستوستيرون (هرمونات الذكورة)، والذي ينتج عن تناول بعض أنواع الأدوية التي سنذكرها في هذا المقال. لكن قد تدل الشعرانية الزائدة على الإصابة بأمراض خطيرة، كمتلازمة المبيض متعدد الكيسات PCOS التي قد ينتج عنها مضاعفات خطيرة، كالإصابة بالعقم أو الأمراض القلبية. حيث يمكن القول بأن الشعرانية الزائدة تظهر غالبًا كعارض لحالة طبية أخرى، فما هي أهم أسباب الشعرانية الزائدة لدى الأنثى؟ وما الطرق المستخدمة لعلاجها؟

أسباب الشعرانية الزائدة عند النساء

متلازمة المبيض متعدد الكيسات

تسبب الإصابة بمتلازمة المبيض متعدد الكيسات في الغالب ظاهرة الشعرانية الزائدة عند الإناث، حيث تشكل سببًا للشعرانية الزائدة عند 70 إلى 80 بالمائة من النساء. وذلك بسبب تأثيرها على هرمونات الأنثى الجنسية، والتي تسبب ظهور عدة أعراض، منها:

  • عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • الإصابة بالعقم.
  • كذلك ظهور حب الشباب.
  • زيادة الوزن.
  • ارتفاع السكر في الدم.

ارتفاع هرمون الأندروجين

قد يسبب ارتفاع هرمون الأندروجين مجهول السبب الإصابة بالشعرانية الزائدة لدى الإناث، ففي هذه الحالة لا تعاني الأنثى من الاضطرابات الهرمونية المصاحبة للشعرانية الزائدة.

تضخم الغدة الكظرية الخلقي

تسبب مشكلة تضخم الغدة الكظرية الخلقي في بعض الحالات الشعرانية الزائدة، حيث ينتج عنها زيادة إنتاج الجسم للهرمونات الستيرويدية كالأندروجين والكورتيزول، وتشكل هذه الظاهرة سببًا عند 5 بالمائة من الإناث.

تناول بعض أنواع الأدوية

قد يؤدي تناول بعض الأنواع الدوائية إلى حدوث الشعرانية الزائدة، وذلك لتأثيرها في إفراز الأندروجينات، مثل:

  • التستوستيرون Testosterone.
  • السيكلوسبورين Cyclosporine (Sandimmune).
  • مينوكسيديل Minoxidil (Loniten, Rogaine).
  • دانازول Danazol (Danocrine).
  • الفينيتوين Phenytoin (Dilantin).
  • الستيرويدات Anabolic steroids.

الأورام

تعتبر الأورام أيضًا سببًا من أسباب الشعرانية الزائدة لدى الأنثى. حيث تسبب بعض الأورام زيادة في إنتاج الأندروجين، كأورام المبيض أو أورام الغدة الكظرية، الأمر الذي يؤدي إلى ظهور الشعر الزائد بشكل مفاجئ مع عدم استجابة الجسم لأي علاج مستخدم في إزالة الشعر.

أسباب أخرى للشعرانية عند النساء

  1. تزداد فرص ظهور الشعرانية الزائدة لدى الإناث اللاتي يعانين من أحد المشاكل الآتية:

    • وجود اضطرابات في الغدة الدرقية، كفرط نشاط الغدة الدرقية أو قصوره.
    • الإصابة بمتلازمة كوشينغ الناتجة عن ارتفاع مستويات الكورتيزول في الجسم.
    • كما تزداد فرص الإصابة عند النساء اللاتي يعانين من ضخامة الأطراف.
    • زيادة نسب هرمون البرولاكتين في الجسم.

أعراض الشعرانية الزائدة لدى الأنثى

  1. يرافق الشعرانية الزائدة لدى الإناث ظهور عدة أعراض، أشهرها:

    • ظهور الشعر الداكن والسميك في مناطق لا يظهر بها عادةً، كالصدر، والوجه، والظهر، وأسفل البطن، وداخل الأفخاذ.
    • تساقط الشعر والصلع.
    • تغير الصوت ليصبح عميقًا.
    • ظهور البثور وحب الشباب.
    • تناقص حجم الثديين.
    • قلة حدوث الدورة الشهرية أو توقفها.
    • زيادة كتلة الجسم العضلية.

تشخيص الشعرانية الزائدة لدى الأنثى

  1. يشخّص الطبيب الإصابة بالشعرانية الزائدة اعتمادًا على عدة خطوات، هي:

    • التعرف على تاريخ المصابة الصحي.
    • الفحص الجسدي للمصابة.
    • السؤال عن كيفية ظهور الشعر الزائد (بشكل تدريجي أو مفاجئ).
    • قد يلجأ الطبيب للفحوصات المخبرية، وذلك للكشف عن مستويات هرمون التستوستيرون في الجسم، والتأكد من قيام الغدة الدرقية بوظائفها.
    • إجراء فحوصات الكشف عن متلازمة المبيض متعدد الكيسات، كالتصوير بالموجات فوق الصوتية.
    • إجراء فحوصات لمستويات الهرمونات في الجسم.

علاج الشعرانية الزائدة لدى الأنثى

  1. لا تحتاج الشعرانية الزائدة للعلاج إذا لم تكن ناتجة عن وجود اضطراب في الغدد الصماء، حيث تكتفي الأنثى بالتخلص من الشعر الزائد بأحد الوسائل المتاحة، أما في حال وجود مشاكل في الغدد الصماء، يلجئ الطبيب لأحد الوسائل التالية:

    • حبوب منع الحمل الهرمونية الحاوية على هرموني البروجستين والإستروجين.
    • تناول مضادات الأندروجينات التي تعيق ارتباط الأندروجينات بمستقبلاتها في الجسم، مثل السبيرونولاكتون (ألداكتون وكاروسبير)، قد تستغرق النتائج مدة ستة أشهر لتظهر بوضوح، من الجدير بالذكر أن مضادات الأندروجين تسبب عدم انتظام الدورة الشهرية، بالإضافة إلى تشوهات خلقية للجنين، لذلك يجب تناول أحد موانع الحمل خلال استخدامها.
    • استخدام أحد الكريمات الموضعية الخاصة بإزالة شعر الوجه الزائد مثل إيفلورنيثين.
    • إزالة الشعر الزائد باستخدام الليزر.

عوامل تزيد خطر حدوث الشعرانية عند النساء

  1. تؤدي بعض العوامل إلى زيادة فرص الإصابة بالشعرانية الزائدة لدى الإناث، مثل:

    • العامل الوراثي وتاريخ المريضة الصحي، حيث يلعبان دورًا هامًا في ظهور الشعرانية الزائدة.
    • تزداد فرص الإصابة بالشعرانية الزائدة عند الإناث اللاتي يعانين من السمنة المفرطة، حيث تسبب السمنة المفرطة زيادة في مستويات هرمون الأندروجين في الجسم.
    • تكون الإناث في مناطق الشرق الأوسط وجنوب آسيا أكثر عرضةً للشعرانية الزائدة من غيرهن.

    في الختام، ننصحكن باستشارة الطبيب في حال ظهور أحد العلامات التحذيرية التي ذكرناها سابقًا، أما الأنثى التي تعاني من الشعر الزائد بصورة دائمة دون وجود علامات تحذيرية، فلا تحتاج إلى استشارة الطبيب لأن سبب الشعرانية الزائدة لديها هو وراثي.