أسباب البهاق وطرق علاجه

كاتب مُشارك: بشار ديوب
عدد الزيارات 131
أسباب البهاق وطرق علاجه

يعتبر الجلد من أكبر أعضاء جسم الإنسان، لذلك فهو معرض بشكل أكثر للعوامل الخارجية والداخلية التي تسبب له الأمراض. حيث أن المسبب الأول للأمراض الجلدية هو التغيرات الفيزولوجية لجسم الإنسان، كالخلل في الهرمونات. بالإضافة إلى ذلك تتسبب العوامل الخارجية بتغيير طبيعة البشرة، كالعوامل المناخية وتلوث البيئة. كما أن نضارة البشرة تتوقف على صحتها وسلامتها، لذلك لابد من الاهتمام أولًا بصحة الجلد، حيث يوجد العديد من الأمراض التي تصيب الجلد، منها ناتج عن أمراض مزمنة، والبعض الآخر ذات طبيعة وراثية، ومن أشهر الأمراض الجلدية “البهاق” الذي يظهر على شكل بقع بيضاء على مختلف أنحاء الجسم، فما هي أسباب البهاق وطرق علاجه؟ حيث يصنف “البهاق” ضمن الأمراض المزمنة المرتبطة بالمناعة الذاتية، ويحدث عندما تموت الخلايا المنتجة للميلانين، أو التوقف عن وظيفتها، وقد يصيب أي جزء من الجسم، وهوغير معدي، من الممكن أن يظهر في أي عمر، لكن غالبًا ما يصاب به الأشخاص قبل سن 30. كل ما تريد معرفته عن البهاق أسبابه وطرق علاجه، سنتناوله مفصلًا في هذا المقال.

أعراض مرض البهاق

لمرض البهاق أعراض عديدة، من أبرزها:

  • تشكل بقع على الجلد تؤدي لفقدان لونه، يبدأ بالظهور أولًا على اليدين والوجه والأماكن المحيطة بفتحات الجسم والأعضاء التناسلية.
  • كما يتغير لون شعر فروة الرأس أو الحواجب والرموش أو اللحية إلى اللون الأبيض أو الرمادي مبكرًا.
  • بالإضافة إلى تبدل لون الأنسجة داخل الأنف والفم.
  • أيضًا من الممكن أن يسبب البهاق تغيير لون سطح الجلد بالكامل، ويسمى في هذه الحالة بالبهاق الشامل.
  • أما في حالات البهاق العام، فتصاب أجزاء من الجسم بتغير اللون.
  • وقد يصاب جزء واحد فقط من الجسم تحت مسمى البهاق الجزئي، حيث يظهر في مرحلة عمرية مبكرة ويتطور خلال عام أو عامين، من ثم يتوقف.
  • الوجه واليدان، يدعى هذا النوع ببهاق الأطراف والوجه، حيث يظهر على اليدين والوجه وحول فتحات الجسم، كالعينين والأنف والأذنين.
  • من الممكن أن تكون الإصابة في منطقة واحدة أو أماكن قليلة في الجسم، حيث يدعى هذا النوع بالبهاق الموضعي، لكن في أغلب الحالات يبدأ البهاق بظهور بقع قليلة لتنتشر بعدها على كافة الجلد.

أسباب مرض البهاق

  1. عندما تتوقف الخلايا الصبغية عن إنتاج مادة الميلانين المسؤولة عن تحديد لون الشعر والجلد، يبدأ البهاق بالظهور على شكل بقع فاتحة، حيث يرجع تشكل البهاق لعدة عوامل من أهمها:

    • العامل الوراثي: إن أي إصابة في العائلة بمرض البهاق، أو تواجد شعر رمادي في أحد أفراد العائلة في سن مبكر ينذر باحتمالية انتشار الإصابة بالمرض.

    وبحسب المعاهد الصحية الوطنية الأمريكية، فإن 25 إلى 50 % من المصابين بمرض البهاق، لديهم أقارب مصابون بذات المرض، و6% منهم لديهم أشقاء مصابون.

    • التاريخ العائلي للإصابة بأحد أمراض المناعة الذاتية: مثل إصابة أحد الوالدين بفقر الدم الخبيث، او الإصابة بالميلانوما أو مايعرف بسرطان الخلايا الصبغية، بالإضافة إلى الإصابة بالورم اللمفي الجلدي للكريات الليمفاوية التائية.
    • العامل البيئي: الذي يقصد به العمل في الأماكن الصناعية التي تكون فرص التعرض فيها للمواد الكيميائية مرتفعة وخصوصًا الفينولات.

علاج مرض البهاق

  1. الهدف من معالجة البهاق هو تحقيق التوازن في لون الجلد، عن طريق استعادة اللون الطبيعي للجلد في حال تمت المعالجة في بداية انتشار البهاق، أما إذا انتشر بشكل كبير يتم اللجوء لتوحيد لون الجلد. كما يعتمد نوع العلاج على سن المريض، ونسبة الجلد المصابة، بالإضافة إلى مناطق الانتشار ومدى تأثير المرض على حياة المريض، حيث يشمل علاج مرض البهاق طريقتين:

    •  العلاج الدوائي لمرض البهاق: ليس هناك دواء يوقف البهاق، لكن يوجد بعض الأدوية التي تساعد على استعادة لون الجلد، ومن أهمها: الأدوية التي تتحكم في الالتهاب “كالكورتيكوستيرويد”، حيث تتوفر على شكل كريمات موضعية يمكن استخدامها للأطفال، أو على شكل حقن أو حبوب.
    •  العلاج الضوئي لمرض البهاق: أثبت أن المعالجة بالأشعة فوق البنفسجية “B” قادرة على إيقاف أو تخفيف انتشار البهاق، حيث يعتبر من العلاجات الطبية المميزة لمرض البهاق، بالإضافة إلى ذلك يعد من الطرق الآمنة في العلاج، التي تقلل من حدة اللون الأبيض ومحاولة استعادة اللون الطبيعي للجلد.

    وكما أن العلاج الضوئي يحقق نتائجًا رائعة لمرض البهاق، إلا أنه يستغرق شهورًا ويحتاج لمتابعة دائمة للحصول على النتائج المرغوبة.

بعض النصائح للمصابين بالبهاق

  1. يمكن لمرضى البهاق الالتزام ببعض النصائح التي تساعدهم في التخفيف من انتشار المرض لباقي أجزاء الجسم، ومن أهم النصائح:

    • الحرص على حماية البشرة من أشعة الشمس، من خلال استعمال الواقي الشمسي في الصيف والشتاء، بالإضافة إلى ارتداء الملابس الواقية أيضًا.
    • التقليل من التعب والتوتر، والحفاظ على الاستقرار النفسي.

    الابتعاد عن كل ما يحوي مواد كيميائية.

    • عدم استخدام الخلطات والكريمات غير المرخصة.

مضاعفات مرض البهاق

  1. يعتبر مرضى البهاق من أكثر الأشخاص عرضة لحروق الشمس، لذلك ينصح بتطبيق الكريمات الواقية للشمس دائمًا، لكن أشار الباحثون إلى أن البهاق قد يتسبب بمشاكل نفسية للمريض مثل:

    • القلق.
    • الاكتئاب.
    • الابتعاد عن أجواء المناسبات الاجتماعية.
    • وعدم ممارسة الأنشطة المختلفة.
    • لذلك في حال المعاناة من أي مشاكل نفسية، ينصح باستشارة الطبيب لتلقي العلاج المناسب.

    حتى الآن لايوجد علاج نهائي لمرض البهاق، إلا أن التكنولوجيا تتقدم بنتائج أفضل، الأمر الذي يساعد المرضى على الإحساس بشعور أفضل، واختيار أهم وأنجح أساليب العلاج