أسباب البشرة الحساسة

كاتب مُشارك: بشار ديوب
عدد الزيارات 98
أسباب البشرة الحساسة

يتطلب كل نوع من أنواع البشرة عناية خاصة به، كما أن البشرة هي من أكثر أجزاء الجسم حساسيةً لتأثرها بالمتغيرات الداخلية والخارجية فأي عارض داخل الجسم سينعكس أثره على البشرة. وأكثر أنواع البشرة تأثرًا بالتغيرات ويتطلب عنايةً دائمةً هو البشرة الحساسة، وفي أغلب الأوقات يعاني ذوي البشرة الحساسة من استخدام منتجات التجميل فيشعرون بالوخز أو الاحمرار، حيث تتسم البشرة الجافة ببعض الصفات التي تظهر على الأشخاص مثل جفاف الجلد، واحمرار البشرة، وظهور الطفح الجلدي أو البثور.
بالإضافة إلى ذلك يمكن لأصحاب البشرة الحساسة عند التعرض الزائد لأشعة الشمس، والرياح، والحرارة العالية، أو البرودة أن يصابوا بجفاف في البشرة، حيث أثبتت الدراسات أن الأشخاص ذوي البشرة الحساسة يعانون من التهاب الجلد مقارنةً بغيرهم من أصحاب البشرة الأخرى.
وبالمجمل البشرة الحساسة هي ليست تشخصيًا طبيًا، إنما المقصود البشرة الضعيفة تجاه بعض أنواع مستحضرات التجميل وكريمات العناية بالبشرة. وللبشرة الحساسة عدة أسباب ومحفزات تسبب تهيج الجلد والبشرة، فما هي أسباب البشرة الحساسة؟ سنتعرف عليها خلال مقالنا.

تنظيف البشرة الحساسة

للحصول على بشرة نظيفة خالية من الشوائب، يجب اتباع الخطوات التالية:

  • يجب أولًا معرفة المشاكل التي تتعرض لها البشرة الحساسة، وانتقاء منتج مناسب للعناية بها.
  • اختيار منظف ملائم للبشرة، يحتوي على عناصر طبيعية عضوية، وأن يكون خاليًا من العناصر الكيميائية.
  • استخدام مناديل الوجه الخالية من الكحول والمعطرات.
  • عدم استخدام الصابون يوميًا، والغسيل بالماء الدافىء، أو من الممكن تنظيف البشرة بكمية قليلة من جوز الهند.
  • تقشير البشرة بشكل خفيف مرتين في الأسبوع لا أكثر.

نصائح لحماية البشرة الحساسة

يمكن باتّباع بعض النصائح أن نحصل على تحسن ملحوظ لأصحاب البشرة الحساسة:

  • اعتماد الصابون الطبيعي الخالي من المكونات الكيميائية.
  • استخدام الزيوت الطبيعية العطرية الصافية.
  • استعمال غسول طبيعي للوجه لا يحتوي على مكونات صناعية.
  • اعتماد كريمات العناية بالبشرة العضوية.
  • التغسيل بالماء الدافىء وتجنب الماء الساخن.
  • وضع جل الحلاقة قبل استعمال شفرة الحلاقة.
  • تجفيف الجسم جيدًا بلطف عن طريق التربيت لا الفرك بقوة.
  • إجراء اختبار الحساسية قبل استخدام أي منتج جديد للبشرة.

أسباب البشرة الحساسة

  1. هناك العديد من المشكلات التي تتسبب في تحسس البشرة، من أبرزها:

    • الأكزيما.
    • التهاب الجلد التماسي.
    • الشرى.
    • الحكة المائية.
    • التهاب العد الوردي.
    • جفاف الجلد.
    • التهاب الجلد الضوئي.
    • كثرة الخلايا البدينة الجلدية.

الطرق الدوائية للعناية بالبشرة الحساسة

  1. يمكن استعمال بعض الأدوية لمعالجة السبب الرئيسي لتهيج البشرة وتحسسها، ومن أهم هذه العلاجات:

    • واقيات الشمس التي تحتوي عامل حماية من أشعة الشمس “30 spf” أو أكثر، والتي تعمل على حجب الأشعة فوق البنفسجية نوع (أ) أو نوع (ب).
    • مضادات الهستامين التي تعمل على التخفيف من أعراض التحسس مثل “دايفينهيدرامين”.
    • الكريمات المسكنة، التي تساهم في التقليل من أعراض الحكة.
    • أيضًا الكريمات التي تحتوي على الكورتيزون والتي تساعد في التخفيف من الحكة والالتهاب.

الطرق المنزلية للعناية بالبشرة

  1. يمكن استخدام بعض الطرق المنزلية التي تساهم في التقليل من أعراض البشرة الحساسة والعناية بها، ومن أبرز هذه الطرق مايلي:

    • استعمال مستحضرات دقيق الشوفان: يساهم استخدام المنتجات التي تحتوي على دقيق الشوفان الغروي في معالجة أعراض البشرة الحساسة، مثل: الأكزيما وجفاف الجلد والطفح الجلدي.
    • استعمال الكريمات المرطبة: تساعد المستحضرات المؤلفة من الزيوت أو مضادات الحساسية على ترطيب البشرة الحساسة، ومن أهم هذه المستحضرات تلك التي تحتوي على حمض اللاكتيك، أو اليوريا، أو زبدة الشيا، أو جوز الهند.
    • استعمال كريمات التجميل المناسبة للبشرة الحساسة: حيث توصي الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية باستخدام الكريمات التالية:
      • استعمال كريم الأساس الحاوي على مادة السيليكون، وذلك للتخفيف من أحمرار البشرة وتهيجها.
      • اعتماد آلام الكحل الأسود أو المسكرة السوداء، حيث أن تفاعلاتها التحسسية أقل مقارنةً بالألوان الأخرى.
      • استخدام محددات الشفاه والعيون الجافة، لأن المستحضرات السائلة تشتمل على مادة اللاتكس المسببة لردود الفعل التحسسية تجاه البشرة الحساسة.
      • استعمال بودرة الوجه الحاوية على نسبة قليلة جدًا من المواد الحافظة.
      • ليس من الجيد لأصحاب البشرة الحساسة استعمال مستحضرات التجميل ضد الماء، نظرًا لصعوبة مسحها.
      • عدم استخدام مستحضرات التجميل القديمة، من الممكن أن تكون فاسدة.
    • التنظيف السليم: يجب غسل البشرة يوميًا بشكل جيد وبلطف، عن طريق استعمال المنظفات الخالية من المكونات الصناعية المهيجة للبشرة، بالإضافة إلى ذلك يفضل تنظيف البشرة من المستحضرات قبل النوم.

أعشاب لنضارة البشرة الحساسة

  1. تتوفر عدة أعشاب طبيعية تساعد في معالجة البشرة الحساسة، كما تزيد من رطوبتها ونضارتها، ومن أهم هذه الأعشاب:

    • ماء الورد: يعد من المستحضرات الطبيعية المهمة في المحافظة على نضارة البشرة، كما يعمل على تصغير المسام.
    • الشاي الأخضر: يمكن صنع ماسك للوجه واليدين من الشاي الأخضر مرةً في الأسبوع على الأقل، لأنها تحتوي على مضادات الأكسدة التي تؤخر شيخوخة البشرة وتزيد من نضارتها.
    • الروزماري: يمكن استخدام ماء الروز ماري المغلي والمبرد في تنظيف البشرة الحساسة، لأنها تحتوي على مكونات طبيعية مضادة للالتهابات.
    • زيت البنفسج العطري: من الأعشاب الطبيعية المفيدة للبشرة، حيث تكسبها حيوية ورطوبة.
    • زهرة الكاموميل: يمكن استخدامها على شكل لوشن أو كريم أو زيت، حيث تساعد في تخفيف البشرة المتهيجة.

    في الختام البشرة الحساسة ليست مرضًا، بل هي واحدة من أنواع البشرة الطبيعية الأكثر تأثرًا بالعوامل الداخلية والخارجية، لذا تتطلب عنايةً أكثر من غيرها، من خلال المواظبة على المستحضرات الطبيعية والابتعاد عن كريمات العناية الحاوية على المواد الكيميائية.