أسباب ألم أسفل البطن عند الإباضة

كاتب مُشارك: مفيده عدنان محمد
عدد الزيارات 212
أسباب ألم أسفل البطن عند الإباضة

هل تشعرين  ببعض الآلام في بطنك خارج أوقات الطمث؟ هل تعلمين أن تلك الآلام تسببها الإباضة لديك؟ أتعلمين ماهي أسباب ألم البطن عند الإباضة؟

أسباب ألم أسفل  البطن عند الإباضة. من المواضيع التي تبحث عنها الكثير من الفتيات، والتي قد تدعوهن للقلق في بعض الأحيان، والخوف على مستقبلهن في الحمل والإنجاب. فقد تشعر بعض النساء بآلام مختلفة تتركز في أسفل البطن من جهة واحدة في منتصف الدورة الشهرية. وتسمى هذه الآلام بآلام الإباضة، لأنها ناتجة عن عملية الإباضة، حيث تخرج بويضة من أحد المبيضين وتنتقل عبر  القناة  المسماة نفير فالوب، فإذا التقت هناك ببعض النطاف وحدثت عملية التلقيح، تنتقل البيضة الملقحة إلى الرحم حيث تنغرس في بطانة الرحم تعشش وتصبح جنينًا. ولكن إذا لم يحدث الإلقاح خلال يومين من خروج البويضة، عندها تموت البويضة وتخرج من فتحة المهبل غالبًا مع الدورة الطمثية التالية للإباضة. سنتكلم في هذا المقال عن أهم أسباب ألم البطن عند الإباضة وكيف يمكن تخفيف تلك الآلام وعلاجها.

ماهي آلام التبويض

هي الآلام التي تصيب الأنثى في فترة الإباضة، أي من اليوم 12 لليوم 16 من بدء الدورة الشهرية وذلك اعتمادًا على طول الدورة الشهرية لديها. كما وتتركز هذه الآلام في أسفل البطن من جهة واحدة، وتكون على شكل وخز أو مغص وتشنجات تتراوح حدتها من بسيطة وخفيفة. تستمر لمدة دقائق معدودة أو ساعات، إلى آلام حادة ومزعجة وقد تستمر لعدة أيام.
كما ويحدث  ألم الإباضة في أحد جانبي البطن، وهو الجانب الذي يوجد فيه المبيض الذي تخرج منه البويضة. وقد تشعرين بألم في جهة معينة، وينتقل للجهة الأخرى في الدورة التالية، وقد يستمر لعدة أشهر في الجهة ذاتها.كما أن بعض النساء قد لا يشعرن أبدًا بآلام الإباضة.

أسباب ألم أسفل البطن عند الإباضة

تنتج آلام أسفل البطن المرافقة للإباضة عن تمدد سطح المبيض. ونمو الجريب الذي يحوي البويضة وانفجاره لتخرج منه البويضة ، حيث تخترق تلك البويضة جدار المبيض وتخرج باتجاه قناة فالوب. كما وقد يسبب السائل الذي يخرج من الجريب إلى تهيج جدار البطن وحدوث الألم، ويصاحب الإباضة أعراض عديدة أخرى.
ومن الجدير بالذكر أن تلك الآلام والتشنجات هي آلام طبيعية قد لا تدعو للقلق في كثير من الأحيان. ولكن إذا كانت تلك الآلام شديدة ومستمرة، في غير موعد الإباضة أو دورة الطمث، عندها يجب عليك مراجعة الطبيب وأخذ استشارته.

ماهي أعراض عملية التبويض

    • تشنجات وآلام البطن: وتتركز تلك الآلام في منطقة البطن والحوض وتكون بشكل مفاجئ وتعاني منها 20% من النساء. بالإضافة لحدوث بعض الانتفاخ في البطن ناتج عن تجمع الغازات في البطن.
    • آلام أسفل الظهر: يقع المبيضان في منطقة الحوض، كما وإن الأعصاب الواصلة للمبيضين تمر عبر أسفل الظهر وهي مرتبطة بالحبل الشوكي. ولذلك في بعض الأحيان قد تسبب آلام الإباضة تهيج أعصاب المبيض، وانتقال الألم إلى أسفل الظهر.
    • المفرزات المهبلية السميكة: حيث تزداد المفرزات المهبلية في فترة الإباضة، وتصبح بيضاء اللون وكثيفة، وذلك تحت تأثير ارتفاع هرمون الأستروجين والبروجسترون، تعمل هذه المفرزات على ترطيب المهبل وتسهيل انتقال النطاف إلى الرحم.
    • تغيرات الثدي: حيث تشعر المرأة ببعض الوخز في الثديين، وطراوة الثديين وينتج ذلك عن تغيير مستوى الهرمونات الجنسية المصاحبة لعملية الإباضة.
    • ارتفاع الرغبة الجنسية لدى المرأة: وذلك بسبب ارتفاع مستوى الهرمونات الجنسية، حيث تشعر المرأة بالنشاط والحيوية والرغبة بممارسة الجنس، كما وتصبح المرأة أكثر إشراقًا.
    • ارتفاع درجة حرارة جسم الأنثى بمقدار نصف درجة مئوية: وذلك لكي تصبح درجة حرارة الرحم مناسبة لحدوث الإلقاح والحمل.

آلام الإباضة الشديدة وأسبابها

  1. عندما تكون تلك الآلام المصاحبة لفترة الإباضة قوية جدًا ومستمرة، فقد تدل على بعض المشكلات الصحية، نذكر منها:

    • المبيض متعدد الكيسات: والتي قد تسبب آلامًا شديدة للمرأة أثناء فترة التبويض أو أثناء الدورة الطمثية، وسببها خلل بعض هرمونات الجسم، وترافقها أعراض أخرى مثل ظهور شعر الوجه، وزيادة الوزن، وتساقط الشعر في مقدمة الرأس.
    • التهاب بطانة الرحم: قد يرافق التهاب بطانة الرحم آلامًا شديدة أثناء الإباضة، كما وقد تسبب التهابات بطانة الرحم إلى امتداد الالتهاب ليصل للقنوات الواصلة للمبيض، وقد يصل الالتهاب أحيانًا للمبيضين.
    • التصاقات الرحم: تسبب آلامًا شديدة أثناء الإباضة وانخفاض تدريجي بكية دم الطمث وانعدامه في معظم الحالات.
    • التصاقات الأنسجة في البطن: والذي قد ينتج عن عمليات جراحية معينة، ويسبب بعض الضغط على المبيضين مما يسبب آلامًا أثناء الإباضة.

أعراض الحمل بعد الإباضة

    • استمرار تشنجات البطن أو الشعور بالوخز أو النبض في منطقة الحوض والبطن.
    • الرغبة الشديدة بتناول الطعام أو الشهية المرتفعة لبعض الأطعمة والنفور من بعض الروائح، وتحدث تحت تأثير ارتفاع هرمونات الحمل بعد الإباضة مباشرة.
    • آلام الثديين: وتنتج عن ارتفاع هرمونات الحمل.
    • الشعور بالتعب والإرهاق.
    • نزول بعض قطرات الدم والتي قد تكون ناتجة عن انغراس البيضة الملقحة في بطانة الرحم.

علاج آلام الإباضة

  1. إذا كانت الآلام لها سبب مرضي يجب علاج السبب أولًا وعندها سوف تختفي تلك الآلام، مثل علاج المبيض متعدد الكيسات فيكون غالبًا باستخدام مانعات الحمل، أو أدوية السكر مثل المبتفورمين. أما إذا كانت آلامًا طبيعية، فيمكن علاجها منزليَا على الشكل التالي:

    • مانعات الحمل: والتي قد توقف أساسًا عملية الإباضة.
    • مسكنات الألم وتساهم بتخفيف الألم لحد كبير.
    • وضع كمادات دافئة على البطن.
    • تناول مشروبات دافئة مثل النعناع والبابونج.
    • الاستلقاء والاسترخاء وأخذ قسط كاف من النوم.
    • القيام بحمام دافئ.
    • تناول وجبات صحية والابتعاد عن الملح.

    تعد آلام أسفل البطن عند الإباضة أمر طبيعي جدًا ومنتشر بكثرة عند النساء، ولكن يجب أن نراجع الطبيب عندما تكون الآلام شديدة جدًا ومستمرة، وتقع خارج أيام التبويض، ويرافقها ارتفاع في درجات الحرارة، وغثيان أو إقياءات شديدة ومتكررة. عندها قد يكون السبب التهاب في الحوض أو في الرحم، وقد يكون التهابًا في الزائدة الدودية.