أحكام الاستئناف في السعودية

كاتب مُشارك: salman
عدد الزيارات 145
أحكام الاستئناف في السعودية

تبنى القوانين والأحكام في أغلب المجتمعات على أسس دينية أو علمانية أو ديمقراطية أو غيرها لتحقيق العدل بين الناس ومنحهم كافة حقوقهم، أيضا لمحاسبة المجرمين واسترداد حقوق الأبرياء، فكما هو الحال في غالبية دول العالم هناك أحكام الاستئناف في السعودية.

فبعد إصدار حكم معيّن في حق متهم ما، يحقّ للمتهم تقديم الاعتراض على هذا الحكم وتقديم الدلائل على براءته. هنا تعيد الجهة الحاكمة النظر في القضية وتجري التعديلات المناسبة كي تحقق العدل وتبتر يد الظلم.

أحكام الاستئناف في السعودية

يستطيع المتهم من خلال الاستئناف الدفاع عن نفسه أو تخفيف عقوبته إذا ما كان بريئًا من التهمة في نظره وذلك عن طريق التالي:

  • يجب على المتهم تقديم طلب الاعتراض على الحكم أو ما يسمى طلب الطعن بالاستئناف في المحكمة التي صدر عنها الحكم.
  • ثم التأكد من قبول الطلب وتسجيله من قبل الدوائر الإدارية في المحكمة ذاتها.
  • هنا يكون المتهم أمام خيارين:
  • الأول: في حال تم قبول الطلب وتأكيده من جهة المحكمة الأولى يحال الطلب مع الأوراق المطلوبة إلى محكمة الاستئناف وتتابع الإجراءات في هذه المحكمة.
  • الثاني: رفض الطلب وهنا توجه المحكمة قرارًا بتنفيذ الحكم على المتهم.

شروط الطعن بالاستئناف

هناك العديد من الشروط التي يجب أن تتوافر في طلب الطعن بالاستئناف وعلى صاحبها أن يكون مدرك بها حتى يضمن قبول طلبه ومنها:

  • أن يحال طلب الطعن من قبل محكمة الدرجة الأولى بعد أن تتم دراسته والموافقة عليه.
  • ألا يكون مقدم طلب الطعن بالاستئناف قد رضي بالحكم مسبقًا جهرًا أو ضمنًا.
  • يجب على الطاعن بالحكم أن يتقيد بالفترة المحددة لتقديم طلب الطعن ومدته.
  • ينبغي على الطاعن أن يملك مصلحةً حقيقيةً لتقديم طلبه حتى يتمّ قبوله.

حالات رفض الطعن بالاستئناف

يوجد بعض الأسباب التي تجعل الطلب غير جدير بالدراسة ويتم رفضه بسبب عدم التقيد بالشروط الواجب مراعاتها لتقديمه مثل:

  • مقدم الطلب ليس صاحب العلاقة كما يحدث عندما يتم تقديم الطلب من قبل قريب للمتهم أو صديق له.
  • عجز الطاعن بالحكم عن تقديم الأسباب المقنعة في طلبه.
  • عند تجاوز الطاعن للمدة الزمنية المحددة لتقديم طلب الطعن بالاستئناف وهي خمسة عشر يومًا للأحكام المستعجلة، وثلاثون يومًا للأحكام غير المستعجلة.

متابعة طلب الطعن بالاستئناف

  1. بعد تقديم الطلب لمحكمة الدرجة الأولى إحالته إلى محكمة الاستئناف يمكن للطاعن متابعة طلبه إلكترونيًا عن طريق:

    • الولوج إلى موقع وزارة العدل السعودية الرسمي.
    • ثم اختيار الخدمات الالكترونية.
    • بعدها يجب عليك النقر على خيار الاستعلام عن معاملة.
    • ملء البيانات المطلوبة كرقم المعاملة وتاريخها وغيرها.
    • هنا اضغط على كلمة بحث لعرض كافة المعلومات والتفاصيل عن المعاملة.

    يمكنك أيضًا متابعة معاملة الاستئناف خاصتك عن طريق رقم الهوية الخاصة بك وتحديد نوعها عبر الدخول الموقع الرسمي لوزارة العدل السعودية ثم الضغط على خدمة الاستفسار عن المعاملات إلكترونيًا.

مدة الإقرار بحكم الاستئناف

  1. استنادًا إلى المادة رقم 240 في نظام المرافعات الشرعية السعودي الذي نصّ على اللوائح التنفيذية لإجراءات الاستئناف فإنه يجب ألا تتجاوز مدة الإقرار بنتيجة الاستئناف مدة عشرين يومًا من تاريخ تقديم طلب الطعن بالاستئناف وذلك للأحكام غير المستعجلة، ومدة عشرة أيام للأحكام المستعجلة بدءًا من تاريخ تقديم الطلب أيضًا.

الأحكام غير القابلة للاستئناف

  1. قبل الإقدام على تقديم طلب الطعن بالاستئناف يجب على الطاعن التأكد من إمكانية الطعن بالحكم الصادر في حقه فهناك بعض الأحكام التي لا تقبل الاستئناف نهائيًا وتعرض صاحبها للرفض القاطع لطلبه ومنها:

    • أولها الأحكام النهائية التي صدرت عن محكمة الرتبة الأولى.
    • ثانيها الأحكام المستعجلة التي صدرت في حق المتهم والتي تنفذ في وقت قصير لا يستطيع خلاله المتهم الطعن بحكم الاستئناف.
    • ثالثها الأحكام الخاضعة للتنفيذ الجبري، وهنا لا يمكن للمتهم إلا القبول بحكمه بدون أن يملك الحق في الاعتراض عليه، وذلك عند ثبات الدلائل القاطعة التي تدينه.
    • رابعها الأحكام الصادرة عن مجلس القضاء الأعلى كما في الدعاوى اليسيرة حيث لا يسمح النقاش في هذه الأحكام بتاتًا.

    نستنتج مما سبق أن صاحب الحق سلطان ويمكنه الدفاع عن حقوقه إذا ما فهم كيفية تطبيق القوانين والأحكام على الرغم من تعقيدها وتشعباتها، ولكن مهما طبقت المحاكم القوانين ودافعت عن المظلومين وحاسبت المجرمين سيبقى إرضاء جميع الناس غاية لا تدرك.