Ultimate magazine theme for WordPress.

أحاديث صحيحة عن فضل العشرة الأوائل من ذي الحجة

فضل العشرة الأوائل من ذي الحجة

أحاديث صحيحة عن فضل العشرة الأوائل من ذي الحجة، قد لا يعرف البعض فضل الأيام العشرة الأولى من شهر ذي الحجة، لما لها من فضل خاص مختلف  عن باقي أيام العام، لذلك يجب الإكثار من العبادة والأعمال الصالحة والذكر. وتُصادف هذه الأيام موسم الحج، وتشمل يوم عرفة الذي يُعد أفضل أيام السَّنة.  ويوافق يوم عيد الأضحى في نهايتها. ويؤجر المسلمون على العبادات في هذه الأيام أجورًا مُضاعفة عن غيرها من أيام العام. وذلك وفقًا للعديد من الأحاديث النبوية الصحيحة الواردة عن فضل العشرة الأوائل من ذي الحجة. وسنقدم لكم عبر موقع كيف قائمة وافرة بالأحاديث الصحيحة عن فضل العشرة الأوائل من ذي الحجة.

أحاديث صحيحة عن فضل العشرة الأوائل من ذي الحجة

أحاديث صحيحة عن فضل العشرة الأوائل من ذي الحجة
أحاديث صحيحة عن فضل العشرة الأوائل من ذي الحجة

لقد ورد عن النبي محمد صلوات الله عليه الكثير من الأحاديث الصحيحة. التي تذكر فضل العشرة الأوائل من ذي الحجة ومنها:

  • عن ابْنِ عبَّاسٍ رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أنَّه قال: “ما العملُ في أيَّامٍ أفْضَلَ منها في هذه”  قالوا. ولا الْجِهاد، قال: “ولا الْجِهادُ، إلَّا رَجُلٌ خَرَجَ يخاطِرُ بِنَفْسِهِ ومالِهِ فلم يَرْجِعْ بشيءٍ” رواه البخاري.
  • وروى أيضًا البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم. “العمْرة إلى العمْرة كفَّارةٌ ما بينهما. والحَجُّ المبرور ليس له جزاء إلَّا الجنة”، والحج المبرور أي الذي لا إثمَ فيه.
  • كما ثبَتَ في صحيح مسلم عن عائشة رضي الله عنها، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال. “ما من يوم أكثر من أن يعتق اللهُ فيه عبدًا من النار من يوم عرفة. وإنه ليدنو، ثم يباهي بهم الملائكة، فيقول: ما أراد هؤلاء؟”
  • روى كذلك أبو داوود وغيره وصححه الألباني أن رسول صلوات الله عليه قال: “إن أعظم الأيام عند الله تبارك وتعالى يوم النحر، ثم يوم القر”. ويوم القر هو اليوم الذي يلي يوم النحر أي اليوم الحادي عشر من شهر ذي الحجة.

أحاديث نبوية صحيحة عن فضل صيام العشر الاوائل من ذي الحجة

أحاديث نبوية صحيحة عن فضل صيام العشر الاوائل من ذي الحجة
أحاديث نبوية صحيحة عن فضل صيام العشر الاوائل من ذي الحجة

وردت كذلك الكثير من الأحاديث النبوية الصحيحة التي تذكر فضل الصيام في الأيام العشر من ذي الحجة، سنذكر لكم البعض منها كالتالي:

  • حيث ورد في صحيح الجامع عن أبي قتادة الأنصاري رضي الله عنه أنّ النبي الكريم صلى الله عليه وسلم قال: “صومُ يومِ عرفةَ يكفّرُ سنتينِ، ماضيةٍ ومستقبلةٍ، وصومُ عاشوراءَ يكفِّرُ سنةً ماضية.”
  • وأيضًا عن أبي هريرة رضي الله عنه أنّ النبي صلى الله عليه وسلم قال: “ما من أيامٍ أحبُّ إلى الله أن يتعبَّد فيها من عشر ذي الحجّة.يعدلُ صيام كلّ يوم منها بصيام سنةٍ وقيامُ كلِّ ليلةٍ منها بقيامِ ليلةِ القدرِ”.

شاهد أيضًا: مناسك الحج بالصور للاطفال شرح كامل تعريف الحج للاطفال

خصائص العشرة الأوائل من ذي الحجة

كما للأيام العشرة الأوائل من شهر ذي الحجة خصائص كثيرة، نذكرُ منها ما يلي :

  • أن الله سبحانه وتعالى أقسم بها في كتابه الكريم فقال تعالى “وَالْفَجْرِ * وَلَيَالٍ عَشْرٍ “. ولولا فضل العشرة الأوائل من ذي الحجة لما أقسمُ الله سبحانه وتعالى بها.
  • وقد  سماها الله تعالى في كتابه الكريم ” الأيام المعلومات “، وأمر فيها بذكرهُ فقال سبحانه “وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ”. والأيام المعلومات هي الأيام العشر الأول من شهر ذي الحجة.
  • حيث أن أداء الأعمال الصالحة في هذه الأيام أحب إلى الله تعالى من أداءها في غيرها من الأيام. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” ما من أيام أعظم عند الله. ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام العشر فأكثروا فيهن من التكبير والتهليل والتحميد “.
  • يصادف أيضًا  يوم التروية فيها، وهو اليوم الثامن من ذي الحجة الذي تبدأ فيه أعمال الحج .
  • كذلك يصادف فيها يوم عرفة ، وهو يومٌ من أفضل العشرة الأوائل من ذي الحجة. لأنه يوم تغفر فيه الذنوب ويتجاوز الله عنها وأيضًا يوم العتق من النار، ويوم المُباهاة.
  • كما تضم فضل العشرة الأوائل من ذي الحجة ليلة جَمع. وهي ليلة المُزدلفة حيث يبيت فيها الحُجاج ليلة العاشر من شهر ذي الحجة بعد نزولهم من عرفة .
  • وأيضًا تكون فريضة الحج الذي هو الركن الخامس من أركان الإسلام في العشرة الأوائل من ذي الحجة.
  • كما أن فيها يوم النحر وهو يوم العاشر من ذي الحجة، الذي يُعد أفضل أيام الدُنيا كما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم قال . ” إن أعظم الأيام عند الله تبارك وتعالى يومُ النحر ، ثم يوم القَرِّ “.
  • ومن فضل العشرة الأوائل من ذي الحجة أن الله تعالى جعلها ميقاتاً للتقرُب إليه سبحانه بذبح الأضاحي.

فضل عشر  ذي الحجة

ويتجلى فضل العشرة الأوائل من ذي الحجة بالأمور التالية:

  • إن الأيامُ العشر من ذي الحجّة هي أيام توحيد الله عزّ وجل. والتوحيد هو أساس الدين الإسلامي، وهو ما بعث الله تعالى به أنبياءه ورسله. وفي هذه الأيام المباركة يكثر المسلمون من التوحيد والذكر والتحميد والتهليل.
  • ومن فضل العشرُ الأوائل من ذي الحجّة أيضًا أنها أيام أقسم بها الله سبحانه. وذلك دليل على مكانتها وفضلها، كما تجمع هذه الأيام أمهات العبادات من حجّ وصلاة وصوم.
  • كما أن أجر الأعمال الصالحة في هذه الأيام هو أعظم منها في غيرها وهذا ما بيّنه رسول الله صلّى الله عليه وسلّم.
    وأيضًا أيام ذي الحجة أيام مغفرة الذنوب، وفيها يوم التاسع من ذي الحجّة. وهو يوم عرفة الذي يغفر فيه الله سبحانه وتعالى لعباده.

عبادات مستحبة في الأيام العشر الأولى من ذي الحجة

عبادات مستحبة في الأيام العشر الأولى من ذي الحجة
عبادات مستحبة في الأيام العشر الأولى من ذي الحجة

يجب استغلال الأيام العَشر الأولى من ذي الحِجة لأداء العديد من العبادات، والأعمال الصالحة، ومنها:

  • أداء فريضة الحج والعُمرة، وهي أفضل العبادات في ذي الحِجة. حيث ثبت في الصحيح عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي عليه الصلاة والسلام قال: “العُمْرَةُ إلى العُمْرَةِ. كَفَّارَةٌ لِما بيْنَهُمَا، والحَجُّ المَبْرُورُ ليسَ له جَزَاءٌ إلَّا الجَنَّةُ”.
  • الصيام أيضًا، وخاصةً صيام يوم عرفة. ووقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم “صِيَامُ يَومِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتي بَعْدَهُ”.
  • حيث أن ذكر الله في هذه الأيام المعلومات له فضل عظيم عند الله.
  • وأيضًا التوبة، والاستغفار، وترك الذنوب والمعاصي.
  • ثم التقرُب إلى الله بالصلاة، والأدعية، والأمر بالمعروف، والنهي عن المُنكَر.
  • وكذلك التقرب إلى الله بتقديم الأضاحي اقتداءً بالنبي صلى الله عليه وسلم.  فقد روى أنس بن مالك رضي الله عنه قال. “ضَحَّى النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ بكَبْشينِ أمْلَحَيْنِ أقْرَنَيْنِ، ذَبَحَهُما بيَدِهِ، وسَمَّى وكَبَّرَ، ووَضَعَ رِجْلَهُ علَى صِفَاحِهِمَا”.
  • وأيضًا الحرص على أداء صلاة عيد الأضحى.
  • بالإضافة إلى أداء العديد من الأعمال الصالحة مثل، الصدقات، وقراءة القرآن، وإكرام الضيف، وصِلَة الرحِم. وأيضًا وحِفظ اللسان، وبِر الوالدين، والدعاء لهما، والحرص على صلاة السُّنَن والنوافل، واسعاد الناس وغيرها.

ماذا حدث في العشر الأوائل من ذي الحجة

حيث يوجد عدة أقاويل متداولة حول ماذا حدث في الأيام الأوائل من ذي الحجة، ومنها ما يقول:

  • إنّ الله سبحانه وتعالى غفر لسيدنا آدم في اليوم الأول من شهر ذي الحجة.
  • وفي اليوم الثاني استجاب الله سبحانه وتعالى كذلك  لسيدنا يوسف عليه السلام.
  • وفي اليوم الثالث من ذي الحجة استجاب أيضًا لدعاء سيدنا زكريا.
  • أما في اليوم الرابع تمت ولادة سيدنا عيسى علية السلام.
    وفي اليوم الخامس ولد سيدنا موسى .
  • ثم فتح الله سبحانه وتعالى أبواب الخير للرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم.
  • وفي السادس من ذي الحجة تغلق جميع أبواب جهنم التي يصل عددها إلى ثلاثين بابًا من العسر، ثم يفتح ثلاثين بابًا من الفرج للصائمين.
  • بالإضافة إلى  اليوم السابع من هذا الشهر المبارك، واليوم الثامن وهو يوم التروية، يليه يوم عرفة وفيه يغفر الله عز وجل الذنوب لعام  رحل وعام قادم.
  • وأخيرًا  يوم العاشر من ذي الحجة وهو أول أيام عيد الأضحى المبارك.

وهكذا نكون قدمنا لكم أحاديث صحيحة عن فضل العشرة الأوائل من ذي الحجة التي تعد فرصة للمسلم ليغتسل فيها من ذنوبه، ويتقرب بها إلى الله تعالى بأداء فريضة الحج والعديد من الأعمال الصالحة.

التعليقات مغلقة.